10:06 مساءً الأحد 20 أغسطس، 2017

بحث عن الحسن بن الهيثم

صورة بحث عن الحسن بن الهيثم

ابو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم 354 ه/965م-430 ه/1040م عالم موسوعي مسلم قدم اسهامات كبيرة فِي الرياضيات والبصريات والفيزياءَ وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والادراك البصري والعلوم بصفة عامة بتجاربه الَّتِي اجراها مستخدما المنهج العلمي
وله العديد مِن المؤلفات والمكتشفات العلمية الَّتِي اكدها العلم الحديث.
صحح ابن الهيثم بَعض المفاهيم السائدة فِي ذلِك الوقت اعتمادا علي نظريات ارسطو وبطليموس واقليدس
فاثبت ابن الهيثم حقيقة ان الضوء ياتي مِن الاجسام الي العين
وليس العكْس كَما كَان يعتقد فِي تلك الفترة
واليه ينسب مبادئ اختراع الكاميرا
وهو أول مِن شرح العين تشريحا كاملا ووضح وظائف اعضائها
وهو أول مِن درس التاثيرات والعوامل النفسية للابصار
كَما اورد كتابه المناظر معادلة مِن الدرجة الرابعة حَول انعكاس الضوء علي المرايا الكروية
ما زالت تعرف باسم “مسالة ابن الهيثم”.
يعتبر ابن الهيثم المؤسس الاول لعلم المناظر ومن رواد المنهج العلمي
 وهو أيضا مِن اوائل الفيزيائيون التجريبيون الَّذِين تعاملوا مَع نتائج الرصد والتجارب فَقط فِي محاولة تفسيرها رياضيا دون اللجوء لتجارب اخرى.
انتقل ابن الهيثم الي القاهرة حيثُ عاش معظم حياته
وهُناك ذكر أنه بعلمه بالرياضيات يُمكنه تنظيم فيضانات النيل
عندئذ
امَره الخليفة الفاطمي الحاكم بامر الله بتنفيذ افكاره تلك
الا ان ابن الهيثم صدم سريعا باستحالة تنفيذ افكاره
وعدل عنها
وخوفا علي حياته ادعي الجنون
فاجبر علي الاقامة بمنزله
حينئذ
كرس ابن الهيثم حياته لعمله العلمي حتّى وفاته.

سيرته
ولد ابن الهيثم فِي البصرة سنة 354ه/965م فِي فترة كَانت تعد العصر الذهبي للاسلام
واختلف المؤرخون اكان مِن اصل عربيام فارسي
بدا ابن الهيثم فِي تلقي العلم مَع ترجيح كونه عربي الاصل خِلال تلك الفترة الَّتِي قضاها فِي البصرة
حيثُ قرا العديد مِن كتب العقيدة الاسلامية والكتب العلمية.من غَير مؤكد اكان ابن الهيثم سني ام شيعي
فبعض المؤرخين يؤكد أنه سني اشعري كضياءَ الدين سردار ولورانس بيتاني ومعارض للمعتزلة،والبعض قال أنه معتزلي كبيتر ادوارد هودجسون
او شيعي كعبد الحميد صبرة
مع ارجحية كونه مِن السنة
جاءَ فِي كتاب اخبار العلماءَ باخبار الحكماءَ للقفطي علي لسان ابن الهيثم: «لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملا يحصل النفع فِي كُل حالة مِن حالاته مِن زيادة ونقصان.» فوصل قوله هَذا الي الخليفة الفاطمي الحاكم بامر الله الَّذِي دعاه الي مصر لتنظيم فيضانات النيل
وامده بما يُريد للقيام بهَذا المشروع
وهي مُهمة الَّتِي تطلبت حينئذ بناءَ سد فِي الموقع الحالي لسد اسوان
وبعد ان تفقد الموقع ادرك عدَم جدوي هَذا المشروع لضعف الامكانات المتاحة فِي ذاك الوقت
وخوفا مِن غضب الخليفة
ادعي الجنون
فاحتجز بمنزله مِن عام 401 ه/1011م حتّى وفآة الحاكم فِي عام 411 ه/1021م
وخلال تلك الفترة
كتب كتابه الاشهر المناظر.
رغم ان هُناك حكايات طويلة حَول فرار ابن الهيثم الي الشام
ثم مغامرته بالانتقال الي بغداد فِي وقْت لاحق
وقيل البصرة حيثُ تظاهر بالجنون
لكن مِن المؤكد أنه بقي فِي مصر حتّى عام 428 ه/1038م
خلال فترة وجوده فِي القاهرة
ارتبط ابن الهيثم بالجامع الازهر
الذي كَان بمثابة جامعة المدينة
وبعد انتهاءَ فترة اقامته الجبرية فِي منزله
كتب عشرات الاطروحات الاخري فِي الفيزياءَ والفلك والرياضيات
ثم سافر بَعد ذلِك الي الاندلس
حيثُ كَان لديه متسع مِن الوقت لمساعيه العلمية والَّتِي شملت البصريات والرياضيات والفيزياءَ والطب
والقيام ببعض التجارب العلمية؛ وكتب العديد مِن الكتب فِي تلك الموضوعات.
عرف ابن الهيثم بالبصري نسبة الي مسقط راسه فِي مدينة البصرة
وعرفه الغرب باسم Alhazen نقحرة: الهزن)
ولقبوه ببطليموس الثاني باللاتينية: Ptolemaeus Secundus)[13] وبالفيزيائي فِي اوروبا القرون الوسطى
يعد ريزنر هُو أول مِن اطلق عَليه اسم “Alhazen”
بعدما كَان يعرف باسم “Alhacen”
وهو الاسم الاقرب للنطق العربي
حظي هَذا العمل بسمعة كبيرة خِلال العصور الوسطى
في عام 1834
اكتشفت اعمال لابن الهيثم حَول مواضيع هندسية فِي مكتبة فرنسا الوطنية فِي باريس
كَما تُوجد بَعض المخطوطات الاخري فِي مكتبة بودلين فِي اكسفورد ومكتبة ليدن.
اعماله

غلاف النسخة اللاتينية مِن كتاب ابن الهيثم المناظر
الَّتِي تظهر كَيف احرق ارخميدس سفن الرومان عِند مهاجمتهم لسرقوسة باستخدام المرايا المقعرة.

تشريخ للعين اجراه كمال الدين الفارسي فِي القرن الثالثَ عشر اعتمادا علي افكار ابن الهيثم
يشير النص فِي اعلي المخطوط الي وظيفة الدماغ فِي تفسير الصورة المنطبعة علي شبكية العين.
كَان لابن الهيثم اسهامات جليلة فِي مجال البصريات والفيزياءَ والتجارب العلمية
كَما كَانت مساهماته فِي علوم الفيزياءَ بصفة عامة وعلم البصريات خاصة
محل تقدير واساس لبِداية حقبة جديدة فِي مجال ابحاثَ البصريات نظريا وعمليا
تركزت ابحاثه فِي البصريات علي دراسة النظم البصرية باستخدام المرايا وخاصة علي المرايا الكروية والمقعرة والزيغ الكروي
كَما اثبت ان النسبة بَين زاوية السقوط وزاوية الانكسار ليست متساوية
كَما قدم عدَدا مِن الابحاثَ حَول قوي تكبير العدسات.
وفي العالم الاسلامي
تاثر ابن رشد باعمال ابن الهيثم فِي علم البصريات
كَما طور العالم كمال الدين الفارسي المتوفي عام 1320م اعمال ابن الهيثم فِي علم البصريات
وطرحها فِي كتابه تنقيح المناظر
كَما فسر الفارسي وثيودوريك مِن فرايبرغ ظاهرة قوس قزح فِي القرن الرابع عشر
اعتمادا علي كتاب المناظر لابن الهيثم
واعتمد العالم الموسوعي تقي الدين الشامي علي اعمال ابن الهيثم والفارسي
وطورها فِي كتابه نور حدقة الابصار ونور حقيقة النظر عام 1574م.
تكريما لاسمه
اطلق اسمه علي احدي الفجوات البركانية علي سطح القمر
وفي 7 فبراير 1999
اطلق اسمه علي أحد الكويكبات المكتشفة حديثا
وهو “59239 Alhazen”
وفي باكستان
تم تكريم ابن الهيثم باطلاق اسمه علي كرسي طب العيون فِي جامعة اغاخان. وفي العراق
وضعت صورته علي الدينار العراقي فئة عشرة دنانير منذُ ثَمانينيات القرن الماضي ثَُم 10,000 دينار الصادرة فِي عام 2003
كَما كَان اسمه يطلق علي واحدة مِن المنشات البحثية الَّتِي خضعت للتفتيش بواسطة مفتشي الامم المتحدة الباحثين عَن الاسلحة الكيميائية والبيولوجية فِي عهد الرئيس صدام حسين.

 

182 views

بحث عن الحسن بن الهيثم