9:17 صباحًا الخميس 12 ديسمبر، 2019

بحث عن الحسن بن الهيثم


صورة بحث عن الحسن بن الهيثم

ابو على الحسن بن الحسن بن الهيثم 354 ه/965م-430 ه/1040م عالم موسوعى مسلم قدم اسهامات كبيرة في الرياضيات و البصريات و الفيزياء و علم الفلك و الهندسه و طب العيون و الفلسفه العلميه و الادراك البصرى و العلوم بصفه عامة بتجاربة التي اجراها مستخدما المنهج العلمي،

 

و له العديد من المؤلفات و المكتشفات العلميه التي اكدها العلم الحديث.
صحح ابن الهيثم بعض المفاهيم السائده في ذلك الوقت اعتمادا على نظريات ارسطو و بطليموس و اقليدس،

 

فاثبت ابن الهيثم حقيقة ان الضوء ياتى من الاجسام الى العين،

 

و ليس العكس كما كان يعتقد في تلك الفترة،

 

و الية ينسب مبادئ اختراع الكاميرا،

 

و هو اول من شرح العين تشريحا كاملا و وضح و ظائف اعضائها،

 

و هو اول من درس التاثيرات و العوامل النفسيه للابصار.

 

كما اورد كتابة المناظر معادله من الدرجه الرابعة حول انعكاس الضوء على المرايا الكروية،

 

ما زالت تعرف باسم “مساله ابن الهيثم”.
يعتبر ابن الهيثم المؤسس الاول لعلم المناظر و من رواد المنهج العلمي،

 

 وهو ايضا من اوائل الفيزيائيون التجريبيون الذين تعاملوا مع نتائج الرصد و التجارب فقط في محاوله تفسيرها رياضيا دون اللجوء لتجارب اخرى.
انتقل ابن الهيثم الى القاهره حيث عاش معظم حياته،

 

و هناك ذكر انه بعلمة بالرياضيات يمكنة تنظيم فيضانات النيل.

 

عندئذ،

 

امرة الخليفه الفاطمى الحاكم بامر الله بتنفيذ افكارة تلك.

 

الا ان ابن الهيثم صدم سريعا باستحالة تنفيذ افكاره،

 

و عدل عنها،

 

و خوفا على حياتة ادعي الجنون،

 

فاجبر على الاقامه بمنزله.

 

حينئذ،

 

كرس ابن الهيثم حياتة لعملة العلمي حتى و فاته.

سيرته
ولد ابن الهيثم في البصره سنه 354ه/965م في فتره كانت تعد العصر الذهبى للاسلام،

 

و اختلف المؤرخون اكان من اصل عربيام فارسي.

 

بدا ابن الهيثم في تلقي العلم مع ترجيح كونة عربي الاصل خلال تلك الفتره التي قضاها في البصرة،

 

حيث قرا العديد من كتب العقيده الاسلامية و الكتب العلمية.من غير مؤكد اكان ابن الهيثم سنى ام شيعي،

 

فبعض المؤرخين يؤكد انه سنى اشعري كضياء الدين سردار و لورانس بيتانى و معارض للمعتزلة،والبعض قال انه معتزلى كبيتر ادوارد هودجسون،

 

او شيعى كعبدالحميد صبرة.

 

مع ارجحيه كونة من السنة
جاء في كتاب اخبار العلماء باخبار الحكماء للقفطى على لسان ابن الهيثم: «لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملا يحصل النفع في كل حالة من حالاتة من زياده و نقصان.» فوصل قوله هذا الى الخليفه الفاطمى الحاكم بامر الله الذى دعاة الى مصر لتنظيم فيضانات النيل،

 

و امدة بما يريد للقيام بهذا المشروع،

 

و هي مهمه التي تطلبت حينئذ بناء سد في الموقع الحالى لسد اسوان،

 

و بعد ان تفقد الموقع ادرك عدم جدوى هذا المشروع لضعف الامكانات المتاحه في ذاك الوقت،

 

و خوفا من غضب الخليفة،

 

ادعي الجنون،

 

فاحتجز بمنزلة من عام 401 ه/1011م حتى و فاه الحاكم في عام 411 ه/1021م.

 

و خلال تلك الفترة،

 

كتب كتابة الاشهر المناظر.
رغم ان هناك حكايات طويله حول فرار ابن الهيثم الى الشام،

 

ثم مغامرتة بالانتقال الى بغداد في وقت لاحق،

 

و قيل البصره حيث تظاهر بالجنون،

 

لكن من المؤكد انه بقى في مصر حتى عام 428 ه/1038م.

 

خلال فتره و جودة في القاهرة،

 

ارتبط ابن الهيثم بالجامع الازهر،

 

الذى كان بمثابه جامعة المدينة،

 

و بعد انتهاء فتره اقامتة الجبريه في منزله،

 

كتب عشرات الاطروحات الاخرى في الفيزياء و الفلك و الرياضيات.

 

ثم سافر بعد ذلك الى الاندلس،

 

حيث كان لدية متسع من الوقت لمساعية العلميه و التي شملت البصريات و الرياضيات و الفيزياء و الطب،

 

و القيام ببعض التجارب العلمية؛

 

و كتب العديد من الكتب في تلك الموضوعات.
عرف ابن الهيثم بالبصرى نسبة الى مسقط راسة في مدينه البصرة،

 

و عرفة الغرب باسم Alhazen نقحرة: الهزن)،

 

و لقبوة ببطليموس الثاني باللاتينية: Ptolemaeus Secundus)[13] و بالفيزيائى في اوروبا القرون الوسطى.

 

يعد ريزنر هو اول من اطلق عليه اسم “Alhazen”،

 

بعدما كان يعرف باسم “Alhacen”،

 

و هو الاسم الاقرب للنطق العربي.

 

حظي هذا العمل بسمعه كبيرة خلال العصور الوسطى.

 

فى عام 1834،

 

اكتشفت اعمال لابن الهيثم حول مواضيع هندسية في مكتبه فرنسا الوطنية في باريس،

 

كما توجد بعض المخطوطات الاخرى في مكتبه بودلين في اكسفورد و مكتبه ليدن.
اعماله

غلاف النسخه اللاتينيه من كتاب ابن الهيثم المناظر،

 

التي تظهر كيف احرق ارخميدس سفن الرومان عند مهاجمتهم لسرقوسه باستخدام المرايا المقعرة.

تشريخ للعين اجراة كمال الدين الفارسى في القرن الثالث عشر اعتمادا على افكار ابن الهيثم.

 

يشير النص في اعلى المخطوط الى و ظيفه الدماغ في تفسير الصورة المنطبعه على شبكيه العين.
كان لابن الهيثم اسهامات جليلة في مجال البصريات و الفيزياء و التجارب العلمية،

 

كما كانت مساهماتة في علوم الفيزياء بصفه عامة و علم البصريات خاصة،

 

محل تقدير و اساس لبداية حقبه جديدة في مجال ابحاث البصريات نظريا و عمليا.

 

تركزت ابحاثة في البصريات على دراسه النظم البصريه باستخدام المرايا و خاصة على المرايا الكرويه و المقعره و الزيغ الكروي،

 

كما اثبت ان النسبة بين زاويه السقوط و زاويه الانكسار ليست متساوية،

 

كما قدم عددا من الابحاث حول قوي تكبير العدسات.
و في العالم الاسلامي،

 

تاثر ابن رشد باعمال ابن الهيثم في علم البصريات،

 

كما طور العالم كمال الدين الفارسى المتوفى عام 1320م اعمال ابن الهيثم في علم البصريات،

 

و طرحها في كتابة تنقيح المناظر .

 

 

كما فسر الفارسى و ثيودوريك من فرايبرغ ظاهره قوس قزح في القرن الرابع عشر،

 

اعتمادا على كتاب المناظر لابن الهيثم.

 

و اعتمد العالم الموسوعى تقى الدين الشامي على اعمال ابن الهيثم و الفارسي،

 

و طورها في كتابة نور حدقه الابصار و نور حقيقة النظر عام 1574م.
تكريما لاسمه،

 

اطلق اسمه على احدي الفجوات البركانيه على سطح القمر،

 

و في 7 فبراير 1999،

 

اطلق اسمه على احد الكويكبات المكتشفه حديثا.

 

و هو “59239 Alhazen”.

 

و في باكستان،

 

تم تكريم ابن الهيثم باطلاق اسمه على كرسى طب العيون في جامعة اغاخان. وفى العراق،

 

و ضعت صورتة على الدينار العراقي فئه عشره دنانير منذ ثمانينيات القرن الماضى ثم 10,000 دينار الصادره في عام 2003،

 

كما كان اسمه يطلق على واحده من المنشات البحثيه التي خضعت للتفتيش بواسطه مفت شي الامم المتحده الباحثين عن الاسلحه الكيميائيه و البيولوجيه في عهد الرئيس صدام حسين.

 


477 views