8:56 مساءً الجمعة 15 ديسمبر، 2017

بحث عن الحسن بن الهيثم

صورة بحث عن الحسن بن الهيثم

ابو على ألحسن بن ألحسن بن ألهيثم 354 ه/965م-430 ه/1040م عالم موسوعى مسلم قدم أسهامات كبيرة فِى ألرياضيات و ألبصريات و ألفيزياءَ و علم ألفلك و ألهندسه و طب ألعيون و ألفلسفه ألعلميه و ألادراك ألبصرى و ألعلوم بصفه عامة بتجاربه ألَّتِى أجراها مستخدما ألمنهج ألعلمي،
وله ألعديد مِن ألمؤلفات و ألمكتشفات ألعلميه ألَّتِى أكدها ألعلم ألحديث.
صحح أبن ألهيثم بَعض ألمفاهيم ألسائده فِى ذلِك ألوقت أعتمادا على نظريات أرسطو و بطليموس و أقليدس،
فاثبت أبن ألهيثم حقيقة أن ألضوء ياتى مِن ألاجسام الي ألعين،
وليس ألعكْس كَما كَان يعتقد فِى تلك ألفتره،
واليه ينسب مبادئ أختراع ألكاميرا،
وهو اول مِن شرح ألعين تشريحا كاملا و وضح و ظائف أعضائها،
وهو اول مِن درس ألتاثيرات و ألعوامل ألنفسيه للابصار.
كَما أورد كتابة ألمناظر معادله مِن ألدرجه ألرابعة حَول أنعكاس ألضوء على ألمرايا ألكرويه،
ما زالت تعرف باسم “مساله أبن ألهيثم”.
يعتبر أبن ألهيثم ألمؤسس ألاول لعلم ألمناظر و من رواد ألمنهج ألعلمي،
 وهو ايضا مِن أوائل ألفيزيائيون ألتجريبيون ألَّذِين تعاملوا مَع نتائج ألرصد و ألتجارب فَقط فِى محاوله تفسيرها رياضيا دون أللجوء لتجارب أخرى.
أنتقل أبن ألهيثم الي ألقاهره حيثُ عاش معظم حياته،
وهُناك ذكر انه بعلمه بالرياضيات يُمكنه تنظيم فيضانات ألنيل.
عندئذ،
امَره ألخليفه ألفاطمى ألحاكم بامر ألله بتنفيذ أفكاره تلك.
الا أن أبن ألهيثم صدم سريعا باستحالة تنفيذ أفكاره،
وعدل عنها،
وخوفا على حياته أدعى ألجنون،
فاجبر على ألاقامه بمنزله.
حينئذ،
كرس أبن ألهيثم حياته لعمله ألعلمى حتّي و فاته.

سيرته
و لد أبن ألهيثم فِى ألبصره سنه 354ه/965م فِى فتره كَانت تعد ألعصر ألذهبى للاسلام،
واختلف ألمؤرخون أكان مِن أصل عربيام فارسي.
بدا أبن ألهيثم فِى تلقى ألعلم مَع ترجيح كونه عربى ألاصل خِلال تلك ألفتره ألَّتِى قضاها فِى ألبصره،
حيثُ قرا ألعديد مِن كتب ألعقيده ألاسلامية و ألكتب ألعلميه.من غَير مؤكد أكان أبن ألهيثم سنى أم شيعي،
فبعض ألمؤرخين يؤكد انه سنى أشعرى كضياءَ ألدين سردار و لورانس بيتانى و معارض للمعتزله،والبعض قال انه معتزلى كبيتر أدوارد هودجسون،
او شيعى كعبد ألحميد صبره.
مع أرجحيه كونه مِن ألسنه
جاءَ فِى كتاب أخبار ألعلماءَ باخبار ألحكماءَ للقفطى على لسان أبن ألهيثم: «لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملا يحصل ألنفع فِى كُل حالة مِن حالاته مِن زياده و نقصان.» فوصل قوله هَذا الي ألخليفه ألفاطمى ألحاكم بامر ألله ألَّذِى دعاه الي مصر لتنظيم فيضانات ألنيل،
وامدة بما يُريد للقيام بهَذا ألمشروع،
وهى مُهمه ألَّتِى تطلبت حينئذ بناءَ سد فِى ألموقع ألحالى لسد أسوان،
وبعد أن تفقد ألموقع أدرك عدَم جدوى هَذا ألمشروع لضعف ألامكانات ألمتاحه فِى ذاك ألوقت،
وخوفا مِن غضب ألخليفه،
ادعى ألجنون،
فاحتجز بمنزله مِن عام 401 ه/1011م حتّي و فاه ألحاكم فِى عام 411 ه/1021م.
وخلال تلك ألفتره،
كتب كتابة ألاشهر ألمناظر.
رغم أن هُناك حكايات طويله حَول فرار أبن ألهيثم الي ألشام،
ثم مغامرته بالانتقال الي بغداد فِى و قْت لاحق،
وقيل ألبصره حيثُ تظاهر بالجنون،
لكن مِن ألمؤكد انه بقى فِى مصر حتّي عام 428 ه/1038م.
خلال فتره و جوده فِى ألقاهره،
ارتبط أبن ألهيثم بالجامع ألازهر،
الذى كَان بمثابه جامعة ألمدينه،
وبعد أنتهاءَ فتره أقامته ألجبريه فِى منزله،
كتب عشرات ألاطروحات ألاخرى فِى ألفيزياءَ و ألفلك و ألرياضيات.
ثم سافر بَعد ذلِك الي ألاندلس،
حيثُ كَان لديه متسع مِن ألوقت لمساعيه ألعلميه و ألَّتِى شملت ألبصريات و ألرياضيات و ألفيزياءَ و ألطب،
والقيام ببعض ألتجارب ألعلميه؛ و كتب ألعديد مِن ألكتب فِى تلك ألموضوعات.
عرف أبن ألهيثم بالبصرى نسبة الي مسقط راسه فِى مدينه ألبصره،
وعرفه ألغرب باسم Alhazen نقحره: ألهزن)،
ولقبوه ببطليموس ألثانى باللاتينيه: Ptolemaeus Secundus)[13] و بالفيزيائى فِى أوروبا ألقرون ألوسطى.
يعد ريزنر هُو اول مِن أطلق عَليه أسم “Alhazen”،
بعدما كَان يعرف باسم “Alhacen”،
وهو ألاسم ألاقرب للنطق ألعربي.
حظى هَذا ألعمل بسمعه كبيرة خِلال ألعصور ألوسطى.
فى عام 1834،
اكتشفت أعمال لابن ألهيثم حَول مواضيع هندسية فِى مكتبه فرنسا ألوطنية فِى باريس،
كَما تُوجد بَعض ألمخطوطات ألاخرى فِى مكتبه بودلين فِى أكسفورد و مكتبه ليدن.
أعماله

غلاف ألنسخه أللاتينيه مِن كتاب أبن ألهيثم ألمناظر،
الَّتِى تظهر كَيف أحرق أرخميدس سفن ألرومان عِند مهاجمتهم لسرقوسه باستخدام ألمرايا ألمقعره.

تشريخ للعين أجراه كمال ألدين ألفارسى فِى ألقرن ألثالثَ عشر أعتمادا على أفكار أبن ألهيثم.
يشير ألنص فِى أعلى ألمخطوط الي و ظيفه ألدماغ فِى تفسير ألصورة ألمنطبعه على شبكيه ألعين.
كَان لابن ألهيثم أسهامات جليلة فِى مجال ألبصريات و ألفيزياءَ و ألتجارب ألعلميه،
كَما كَانت مساهماته فِى علوم ألفيزياءَ بصفه عامة و علم ألبصريات خاصه،
محل تقدير و أساس لبِداية حقبه جديدة فِى مجال أبحاثَ ألبصريات نظريا و عمليا.
تركزت أبحاثه فِى ألبصريات على دراسه ألنظم ألبصريه باستخدام ألمرايا و خاصة على ألمرايا ألكرويه و ألمقعره و ألزيغ ألكروي،
كَما أثبت أن ألنسبة بَين زاويه ألسقوط و زاويه ألانكسار ليست متساويه،
كَما قدم عدَدا مِن ألابحاثَ حَول قوى تكبير ألعدسات.
و فى ألعالم ألاسلامي،
تاثر أبن رشد باعمال أبن ألهيثم فِى علم ألبصريات،
كَما طور ألعالم كمال ألدين ألفارسى ألمتوفى عام 1320م أعمال أبن ألهيثم فِى علم ألبصريات،
وطرحها فِى كتابة تنقيح ألمناظر .

كَما فسر ألفارسى و ثَيودوريك مِن فرايبرغ ظاهره قوس قزح فِى ألقرن ألرابع عشر،
اعتمادا على كتاب ألمناظر لابن ألهيثم.
واعتمد ألعالم ألموسوعى تقى ألدين ألشامى على أعمال أبن ألهيثم و ألفارسي،
وطورها فِى كتابة نور حدقه ألابصار و نور حقيقة ألنظر عام 1574م.
تكريما لاسمه،
اطلق أسمه على أحدى ألفجوات ألبركانيه على سطح ألقمر،
وفى 7 فبراير 1999،
اطلق أسمه على احد ألكويكبات ألمكتشفه حديثا.
وهو “59239 Alhazen”.
وفى باكستان،
تم تكريم أبن ألهيثم باطلاق أسمه على كرسى طب ألعيون فِى جامعة أغاخان. وفى ألعراق،
وضعت صورته على ألدينار ألعراقى فئه عشره دنانير منذُ ثَمانينيات ألقرن ألماضى ثَُم 10,000 دينار ألصادره فِى عام 2003،
كَما كَان أسمه يطلق على و أحده مِن ألمنشات ألبحثيه ألَّتِى خضعت للتفتيش بواسطه مفتشى ألامم ألمتحده ألباحثين عَن ألاسلحه ألكيميائيه و ألبيولوجيه فِى عهد ألرئيس صدام حسين.

 

210 views

بحث عن الحسن بن الهيثم