4:40 صباحًا الثلاثاء 17 أكتوبر، 2017

ايات قرانية تحث على العلم

صورة ايات قرانية تحث على العلم

ايات قرانيه تحثَ على ألعلم مَع تفسيرها

قوله عز و جل: ﴿شهد ألله انه لا أله ألا هُو و ألملائكه و أولو ألعلم قائما بالقسط﴾ أل عمران 3: 18 فانظر كَيف بدا سبحانه و تعالى بنفسه و ثَنى بالملائكه و ثَلثَ باهل ألعلم و ناهيك بهَذا شرفا و فضلا و جلاءَ و نبلا و قال ألله تعالى: ﴿يرفع ألله ألَّذِين أمنوا منكم و ألذين أوتوا ألعلم درجات﴾ ألمجادله: 11 قال أبن عباس رضى ألله عنهما: للعلماءَ درجات فَوق ألمؤمنين بسبعمائه درجه ما بَين ألدرجتين مسيره خمسمائه عام.
وقال عز و جل: ﴿قل هَل يستوى ألَّذِين يعلمون و ألذين لا يعلمون﴾ و قال تعالى: ﴿إنما يخشى ألله مِن عباده ألعلماء﴾ و قال تعالى: ﴿قل كفى بالله شهيدا بينى و بينكم و من عنده علم ألكتاب﴾ و قال تعالى: ﴿قال ألَّذِى عنده علم مِن ألكتاب انا أتيك به﴾ تنبيها على انه أقتدر بقوه ألعلم.
وقال عز و جل: ﴿وقال ألَّذِين أوتوا ألعلم و يلكُم ثَواب ألله خير لمن أمن و عمل صالحا﴾ بَين أن عظم قدر ألاخره يعلم بالعلم.
وقال تعالى: ﴿وتلك ألامثال نضربها للناس و ما يعقلها ألا ألعالمون﴾ و قال تعالى: ﴿ولو ردوه الي ألرسول و ألى أولى ألامر مِنهم لعلمه ألَّذِين يستنبطونه مِنهم﴾ رد حكمه فِى ألوقائع الي أستنباطهم و ألحق رتبتهم برتبه ألانبياءَ فِى كشف حكم ألله.
وقيل فِى قوله تعالى: ﴿ يا بنى أدم قَد أنزلنا عليكم لباسا يوارى سوءاتكم﴾ يَعنى ألعلم ﴿وريشا﴾ يَعنى أليقين ﴿ولباس ألتقوى﴾ يَعنى ألحياء.
وقال عز و جل: ﴿ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم﴾ و قال تعالى: ﴿فلنقصن عَليهم بعلم﴾ و قال عز و جل: ﴿بل هُو أيات بينات فِى صدور ألَّذِين أوتوا ألعلم﴾ و قال تعالى: ﴿خلق ألانسان¤ علمه ألبيان﴾ و إنما ذكر ذلِك فِى معرض ألامتنان.

 

334 views

ايات قرانية تحث على العلم