3:04 صباحًا السبت 25 مايو، 2019






اهمية العلم

صور اهمية العلم

بسم الله،

 

و الحمد لله،

 

و الصلاة و السلام على رسول الله،

 

و على الة و صحبة و من و الاه.

 

اما بعد،
للعلم اهمية بالغه في حياة الافراد و المجتمعات و الحضارات،

 

فلم تكن البشريه لتتقدم و تتطور و تصل الى ما و صلت الية في زماننا من دون العلم و التعلم و البحث العلمي.

 

فالاهتمام بالعلم و تحصيلة هو من اسباب ازدهاز العديد من الحضارات على مر العصور و الازمان،

 

و اهمال العلم و تحصيلة هو السبب في تخلف الكثير من الشعوب و شيوع الجهل فيها،

 

فالعلم هو مقياس الازدهار و التحضر و التطور في الدول و المجتمعات.
ان خير العلوم و اشرفها و افضلها على الاطلاق هي العلوم الشرعيه التي يتعلم بواسطتها المسلم ما ينفعة في الدنيا و الاخرة،

 

و منها: علوم القران و السنه و العقيده و الفقه،

 

فيتعلم المسلم كتاب الله و سنه رسول الله،

 

و الفقة المستنبط من هذان الاصلان،

 

و من هذه العلوم الشرعيه ما يجب على كل مسلم تعلمها،

 

فياثم ان لم يطلبها،

 

و هي العلوم التي يصحح بها المسلم عقيدتة و عبادته،

 

فيجب عليه ان يتعلم العقيده و اصولها،

 

كما يجب عليه ان يتعلم احكام الطهاره و الصلاة و الصيام،

 

و غير ذلك.
و لا بد للانسان من اغتنام تحصيل العلم في الصغر،

 

فسن الصغر هو السن الذهبى الذى يكون فيه الانسان اكثر استعدادا لتلقى العلم،

 

فالحافظه لدية في هذا السن تكون قوية،

 

و يكون في هذا السن اكثر فراغا و نشاطا،

 

فكما يقال: العلم في الصغر كالنقش في الحجر).

 

كما يجب ان يستمر الانسان في طلب العلم طوال عمره،

 

فالعلم من المهد الى اللحد.
و هناك علوم دنيويه تتحقق بها مصالح البشر،

 

و تتحقق بها عماره هذه الارض،

 

و هذه العلوم هي علوم تخصصية،

 

فكل انسان يتخصص في علم ما ،

 

 

فيقوم بتغطيه جانب من هذه المصالح،

 

و يقوم انسان اخر بالتخصص في علم اخر،

 

فيغطى جانبا اخر،

 

و بهذه الطريقة يتحقق التكامل بين البشر في توفير هذه المصالح.
ليست كل العلوم نافعة،

 

فمن العلوم ما هو ضار،

 

كتعلم السحر مثلا.

 

فتعلم هذه العلوم محرم في الاسلام.

 

و بالاضافه الى كونها ضارة،

 

فهي تصرف الانسان عن تعلم العلم النافع الذى تتحقق به المصالح،

 

فتعلم هذه العلوم يجلب الاضرار،

 

و يفوت المصالح.
ان اكتساب العلم و المعرفه عن طريق البحث العلمي المنظم،

 

هو من اهم صور التحصيل العلمي؛

 

لان البحث العلمي هو السبيل الى حل المشكلات،

 

و ابتكار النظريات و تطويرها،

 

و ايجاد الاشياء المبتكرة،

 

و تحسين ما هو موجود.

 

فالبحث العلمي له اهمية بالغه في تقدم الامم و رقيها،

 

فهو السلم الذى صعد عليه الغربيون،

 

و الذى اوصلهم الى هذه الحياة الماديه الباهره التي نراهم فيها،

 

و نحسدهم عليها،

 

فالغربيون لم يصلوا الى ما و صلوا الية لان عقولهم خرافيه و افضل من عقولنا بكثير،

 

و انما لانهم اعملوا عقولهم و استثمروا قدراتها،

 

و وجدوا من دولهم الرعايه و التحفيز،

 

و العنايه الفائقه بالعلم و البحث العلمي.
و نسال الله ان يصلح الاحوال،

 

و نسالة ان يعلمنا ما ينفعنا،

 

وان يزيدنا علما،

 

ان سميع مجيب الدعوات،

 

و صلى الله على سيدنا محمد،

 

و على الة و صحبة اجمعين،

 

و الحمد لله رب العالمين.

  • اهمية العلم
414 views

اهمية العلم