2:57 صباحًا السبت 25 مايو، 2019






انشاء عن العلم

صور انشاء عن العلم

خلق الله تعالى الانسان مكونا من الجسد و النفس و زودة بامور تعطى له معنى ان يكون انسانا و هي الروح بالاضافه الى القدره على التفكير،

 

حيث كانت الروح المسؤوله عن منح الانسان القدره على التساؤل و التعجب من كل الظواهر التي تجرى له و تمر عليه،

 

و التي سببت له نوعا من المواجع المختلفة و حيرت له عقلة و صدعت راسه،

 

و كانت ادواتها في ذلك العقل و القلب.

يعرف العلم بانه معرفه تفاصيل الامور بصغيرها و كبيرها حلوها و مرها،

 

و هو ليس محصورا على امر معين من الامور انما يشمل كافه المجالات المختلفة و المتنوعه التي تغطى كافه مناحى الحياة المختلفة،

 

و هو عملية مستمره لا تتوقف عند حد معين بل انها تبدا بولاده لانسان و تنتهى بوفاته،

 

فالانسان و في كافه مراحل حياتة يكون متعطشا للعلم و المعرفة،

 

و لكن كل على مستواه،

 

فالصغير ليس كالكبير،

 

و من يمتلك الرغبه الحقيقيه على المعرفه ليس كالشخص الجاهل الذى لا يمتلك ادني حس بهذه الامور،

 

و الذى يشكل عاله على البشرية،

 

فهو مستهلك فقط،

 

لا يحب الانتاج.

وطلب العلم ايضا هو دليل على انفتاحيه الشخص و عدم انغلاقة او تقوقعة على نفسه،

 

اذ ان الانسان الشغوف بالعلم سيضطر الى قراءه الكتب و الكتب ما هي الا حصيله افكار و معارف احتازها اشخاص اخرون في القديم و الحديث،

 

و بالتالي فلو ظهر طالب العلم بمظهر غريب شاذ عمن حوله،

 

بحيث يظنونة شخصا انطوائيا الا انه قد يكون بمعنى او باخر اجتماعيا اكثر منهم،

 

و منفتحا قابلا لكل الاراء المخالفه على عكسهم هم،

 

فهم قد لا يتحملون ان يناقشهم الانسان بابسط شئ مما يؤمنون به و معتقدون بصحته،

 

و هذا لا يتعاكس مع اهمية ان ينخرط الناس مع من حوله،

 

فهم قد يكونون بطريقة او باخرى و سيله من و سائل المعرفة.

لتحصيل العلوم طرق مختلفة اولها القراءة،

 

حيث ان القراءه حى البوابه التي يدخل الانسان منها الى عالم اوسع ليس ضيقا كالعالم الذ يعيش فيه،

 

حتى لو كان هذا الانسان يعيش في غرفه لا يوجد فيها ادني سبل الراحه و الهناء،

 

الا انه بالقراءه سيجد نفسة في اوسع مكان بل سيجد نفسة غير محدود بزمان،

 

قيتنقل بين الماضى و الحاضر و ربما المستقبل.

 

اضافه الى القراءه هناك و سيله اخرى مهمه للعلم و هي المعلم،

 

خصوصا ان كان شديد الاضلاع موسوعيا،

 

و كان لدية اسلوب شيق في ايصال المعلومة،

 

فان هذا الامر سيريح طالب العلم كثيرا من امور متعدده و مختلفة و متنوعة.

 

و اخيرا من اهم طرق طلب العلم التجربه و المشاهدة،

 

فهناك قاعده عامة تقول ” ليس الخبر كالعيان “.

ولنتذكر،

 

اذا حصل الانسان على العلم فانه حتما سيصبح انسانا ذا روح عظيمة.

444 views

انشاء عن العلم