1:20 صباحًا الأربعاء 16 أكتوبر، 2019



امثال شعبيه مصريه

صور امثال شعبيه مصريه

صور

آخد ابن عمي و أتغطي بكمي:أى انه ليس من الضروري ان تختار الفتاة الغني لكي تتزوجه،

 

بل المهم الإحساس بالموده و الراحه و أن العريس سوف يحافظ عليها.
ابن الهابله يعيش اكتر:لأنة لا يحمل الهموم و لا يفكر.
اتمسكن لحد ما اتمكن.
امشي على مهلك،

 

علشان توصل بسرعة:يضرب هذا المثل بوجة خاص لسائقى العربات الذين بسبب السرعه غير المنضبطه تحدث لهم حوادث غالبا ما تعطلهم،

 

و يمكن ان يستخدم هذا المثل ايضا للتحذير من كل سرعه ضارة.
اهي ليلة و فراقها صبح:أى انه يجب ان نصبر على سواد الليل لأن فراقة قريب للغايه عند بزوغ الفجر.
الأرض تضرب و يا اصحابها:أى دافع عن ارضك.
ابوك البصل و أمك التوم،

 

منين لك الريحه الحلوة يا مشئوم.
العلم في الراس مش في الكراس.
اتداين و إزرع،

 

و لا تتداين و تبلع: يعني لما تستلف او تاخد قرض دخلة في شغل علشان يطلع لك عائد مستمر تسدة بية و تستفيد،

 

انما هتستلف علشان تاكل فمش هتعرف ترد الدين و لا تنفع نفسك على المدي الطويل
العلم في الصدور و ليس في السطور.
الذاكره و ليست المذكرات.
عصفور في اليد خير من عشره على الشجرة:المقصود بهذا المثل ان القليل المضمون خير من الكثير غير المضمون،

 

حتى لو كان عشره اضعاف.
القفه اللى ليها و دنين يشيلوها اتنين:يضرب هذا المثل عن التعاون بين الناس،

 

و اشتراكهم معا في حمل المسئوليات ما دام ذلك متاحا.
في التأنى السلامة و في العجله الندامة.
العجله من الشيطان:يضرب هذا المثل بقصد التروى و التفكير و عدم التسرع; لأن بعض الأمور لا تأخذ حظها من الدراسه و عمق التفكير.
امشي سنه و لا تخطى قنه أى قناة):يضرب هذا المثل في الحث على البعد عن الأخطار،

 

و لو ادي ذلك الأمر الى ان يتكلف الإنسان مزيدا من الوقت و الجهد.
الغايب حجتة معاه:يقصد بهذا المثل عدم لوم انسان على غيابه; فقد تكون لدية حجه او سبب لتبرير هذا الغياب; فالأفضل الإنتظار حت يتم سماع حجته.
من كان بيته من زجاج،

 

لا يقذف الناس بالحجارة:لأنهم لو بادلوة حجرا بحجر،

 

لانهدم البيت كله.يضرب هذا المثل للذى يتكلم عن عيوب الناس،

 

و هو كله عيوب.
يغيب القط،

 

يلعب الفار:يضرب هذا المثل للفوضي التي تحدث في غياب المسئولين.
في طلعه البدر من ذا يبصر الشهبا؟!:هو استفهام خرج عن استخدامة الأصلى الى التعجيز،

 

اى ان النجوم و الكواكب الصغيرة،

 

لا يمن ان يراها الناس حينما يبدو نور البدر و اضحا في السماء.
افتكرناة موسى،

 

طلع فرعون:كان فرعون مثالا للقسوه و التجبر،

 

بينما كان موسي النبى و ديعا جدا،

 

و هنا يضرب المثل على الشخص الذى يخدع الناس بمظهرة فيظنونة مثل موسي فيوداعتة و حلمة و لكنهم بالخبره يجدونة مثل فرعون في بطشة و قسوته،

 

و هكذا يخيب ظنهم فيه.
ضربنى و بكى،

 

و سبق و اشتكى:يضرب هذا المثل للشخص الذى يعتدى على غيره،

 

ثم يدعى انه هو المعتدي عليه.
يدى الحلق للى بلا و دان:يضرب هذا المثل للخى الذى يأتى لإنسان و يرفضه،

 

او لا يستعمله،

 

او لا يشعر بقيمته.
دارى على شمعتك تقيد:يضرب هذا المثل من اجل الحرص في عدم التحدث في امور النجاح و التوفيق; لئلا يحسد البعض نجاح الفرد،

 

فيثير حولة المشاكل او يتعبة او يعوق طريقه.
من جاور الحداد،

 

انكوي بناره:يضرب هذا المثلعن العشره الرديئه و معاشرة الخاطئين،

 

و ما يصيب الإنسان من ضرر نتيجة لذلك.
اللى يربط في رقبتة حبل،

 

الف من يسحبه:يضرب هذا المثل على الذى يعطى غيرة الفرصه لكي يسيء اليه،

 

او على الذى يحتقر نفسه،

 

فيحتقرة الآخرون،

 

او يتهاون في حقوقه،

 

فيسلبة الناس اياها.
ايد لوحدها ما تسقفش:أى ان يدا واحده لا تستطيع ان تصفق; فيلزم اشتراك اليد الأخري معها،

 

و يضرب هذا المثل على فائده التعاون.
المال السايب يعلم السرقة:أى ان يحرص الإنسان على حفظ ما يقتنيه،

 

و لا يتركة في وضع يشجع على سرقتة او على ضياعه،

 

و يكون هو السبب في ذلك.
حرص و لا تخون:أى كن حريصا،

 

يضرب هذا المثل ليكن الإنسان حريصا دون ان يفترض في ذهنة خيانة غيرة له.
الخبر اللى النهارده بفلوس،

 

بكره ببلاش:يضرب هذا المثل لئلا يقلق الإنسان على سماع الأخبار،

 

و لا يبذل جهدا و ينفق ما لا لكي يعرفها; لأنة لو انتظر قليلا إلي باكر)،

 

ستصبح هذه الأخبار في متناول يد الإنسان،

 

بلا مقابل.
الطمع يقل ما جمع:أى لا يظن انسان انه بالطمع،

 

يكون له اكثر; فربما كما يقول مثل اخر “الطمع يضيع ما جمع”.
وجع ساعة و لا كل ساعة.
الرفيق قبل الطريق.
اشتر الجار قبل الدار:أى قبل ان يشترى الإنسان بيتا،

 

يجب ان يبحث اولا من سيكون جارة فيه.
اسأل عن الجار قبل الدار،

 

و عن الرفيق قبل الطريق.
صباح الخير يا جاري،

 

انت في دارك و أنا في داري:أى لا يختلط الإنسان بالجار الشرير،

 

انما يكفى السلام “صباح الخير”،

 

لكن كل انسان في حالة بلا اختلاط).
من جاور السعيد يسعد:يضرب هذا المثل عن تأثير الجوار خيرا او شرا.
اللى ما لكش فيه،

 

ما لكش دعوه بيه:أى الا يتدخل الإنسان فيما لا يعنيه،

 

و ألا يتدخل في شئون غيرة او في اخبارة او في اسرارة او في تصرفاته.
قالوا:الجمل طلع النخلة.قلنا:آدى الجمل و آدى النخلة:يضرب هذا المثل لمن يبالغ في كلامة عن شيء،

 

فيوضع امامة الواقع العملي،

 

الذى يثبت ان ما يقوله بعيد تماما عن الحقيقة.
نار جوزي،

 

و لا جنه ابويا:يقال هذا المثل عن الزوجة،

 

انها ان تركت بيت الزوجية،

 

فلن تستقر في بيت ابيها مهما و جدت فيه من راحة حتى انها تري ان بيت زوجها افضل على الرغم مما يكون فيه من متاعب.
كل واحد ينام على الجنب اللى يريحه:أى الا يفترض الإنسان و ضعا واحدا يستريح له الكل; فالناس يختلفون في طباعهم و في امزجتهم،

 

و كل انسان له الوضع الذى يستريح فيه.
العبد في التفكير،

 

و الرب في التدبير:الغرض من المثل ان الإنسان لا يقلق بالنسبة الى المشاكل،

 

و يتعب نفسة في التفكير،

 

بينما يكون الله قد اعد له حلا بتدبيرة الإلهي.
ابنك زي ما تربيه،

 

و جوزك زي ما تعوديه.
ابن الوز عوام:أى انه و رث ذلك عن طبيعه جنسه،

 

و يضرب المثل لمن يرث عن و الديهمهارات معينة،

 

و كما يقول مثل اخر “هذا الشبل من ذاك الأسد”.
اتغدي بية قبل ما يتعشي بيه:أى “تخلص منه قبل ان يتخلص منك””.
اذا حضرت الملائكه غابت الشياطين.
ادينى عمروارمينى البحر أى اذا الله يريد لى السلامة،

 

و يحفظنى سالما،

 

فلن يصيبنى اذي حتى لو القانى احد في البحر.
قالوا للحرامي احلف،

 

قال جالك الفرج.
قل له في و شه،

 

و لا تغشه:أى تكلم معه مواجهه بصراحة،

 

خير من ان تخدعة بكلام معسول،

 

و أنت ضده.
في الوش مراية،

 

و في القفا سلايه أى شوكة):أى “تظهر له امامة كأنك مرآه تعطى نفس فكرة و رأيه،

 

بينما تكون شوكه في ظهره”.
يموت الزمار و صوابعة بتلعب:أى ان تأثيرة لا يزال باقيا،

 

حتى ان ابتعد او صمت.يضرب هذا المثل للآثار التي تظل باقية،

 

حتى بعدحتى بعد انتهاء خدمه او مسئوليه صاحبها،

 

او يضرب للشخص الذى يتخلص الإنسان من مرافقته،

 

و لكن مؤامراتة ما زالت تلاحق الإنسان،

 

او يضرب عن الشر الذى انتهي فعلة و لكن نتائجة مستمره لم تنته.
القرد في عين امة غزال:الغرض من هذا المثل ان الأم دائما تحب ابنها و تدافع عنه،

 

حتى ان كان شكلة كالقرد يكون في نظرها جميلا كالغزال.يضرب هذا المثل لمن يدافع عن اخية او قريبة او صديقهويمتدحه،

 

مهما كان مخطئا في كل شيء.مثل مشابه:الخنفسه الخنفساء عند امها عروسة،

 

.
الحزن يعلم البكا،

 

و الفرح يعلم الزغاريد:المقصود بالمثل ان الحالة التي يوجد فيها لإنسان،

 

تعلمة ان يعمل ما يناسبها.
اسد علي،

 

و في الحروب نعامة.
من عاشر القوم اربعين يوما،

 

صار منهم.
مثل ليالي الشتاء طويله و باردة:يضرب هذا المثل للمشاكل الصعبة التي تستمر زمنا،

 

او لمعاملات البعض التي تقسو و تطول و تستمر.
خالف تعرف:يضرب هذا المثل لمن يأخذ موقفا مخالفا للكل; لمجرد حب الشهرة،

 

لكي يلفت الأنظار اليه.
خبطتين في الراس توجع:أى ان الإنسان قد يحتمل الضربه الأولى،

 

اما اذا تكاثرت عليه المشاكل و الضربات،

 

فإن هذا يتعبه.
خلى المية،

 

ميه و أردب:أى اذا و صلت الخساره الى ما ئه اردبا،

 

فلا يفرق كثيرا ان كانت 101،

 

و يضرب المثل للمشاكل العديده جدا،

 

ان زادت واحدة.
ضربه المعلم بألف:المعلم هو رئيس العمل،

 

او الشخص الخبير المتخصص الذى يقود غيرة في العمل،

 

مثل هذا الشخص اي عمل يقوم بهولو كان قليلا يساوى اضعاف اضعاف ما يقوم به غيره.
الديك الفصيح من البيضه يصيح:أى تظهر شخصيتة عندما يفقس أى يخرج من البيضة)،

 

و يضرب المثل لمن يظهر ذكاؤة منذ صغره،

 

او تظهر مقدرتة من بدء تولية المسئولية.
اية رماك على المر،

 

قال اللى امر منه:أى ان الذى دفعة الى الشدائد،

 

ما هو اشد منها،

 

او انه اختار اخف الضررين.
اللى يشد ديل القط،

 

يخربشه:يضرب المثل عن رد الفعل:فالإيذاء يقابل بإيذاء مثله.
لا ترحم،

 

و لا تخلى رحمه ربنا تنزل:مثلة “لامنك،

 

و لا كفايه شرك”.
كل عقده و ليها حلال:يضرب هذا المثل لكي لا ييأس احد مهما كانت المشاكل; فلا توجد مشكلة بدون حل،

 

بل يوجد من يحلها،

 

او قد يضرب المثل في مدح ذكاء من يقدر على حل العقدة،

 

او في النصح باللجوء الى المتخصصين في حل العقد.
كل فوله و ليها كيال:أى لها متخصص في كيلها; فليس الكل سواء.
كل ساقطه و ليها لاقطة:أى من يلتقط ما يسقط.
لا تعايرنى و لا اعايرك; ده الهم طايلنى و طايلك:أى “لا داعى ان تعيب احدا على شيء انت و اقع فيه” او “لا تشمت بمصيبه انسان،

 

و أنت في نفس المصيبة”.
الكلب في بيته سبع:يضرب هذا المثل على من يظهر قوتة في داره،

 

مهما كان ضعيفا.
الغالى تمنة فيه:أى ان الشيء الغالى الثمن يستحق هذا الثمن بسبب جودته،

 

و هذا المثل ينصح بشراء الشيء الجيد المتقن مهما ارتفع ثمنه; فهو افضل من الرخيص الرديء الذى قد يرمى الإنسان نصفة لأنة لا يصلح.
يغرك رخصه،

 

و ترمى نصه:أى ان شيئا قد يجذب الإنسانبثمنة الرخيص،

 

فيجد منه الكثير تالفا; فيرمى نصفه.
ما كل من لبس العمامه يزينها،

 

و لا كل من لبس الحصان خيال:المثليدل على ان المظهر الخارجي،

 

لا يدل اطلاقا على حقيقة شخصيه الإنسان من داخل.
كلمه “خيال” تعني فارسا.أى ليس كل من ركب الخيل اصبح فارسا.
ما يجيبها الا رجالها:أى لا يتحمل المسئولية،

 

و لا يحل المشكلة،

 

الا من يتصف بالرجولة.
ان فاتتك فرصة،

 

فالتمس غيرها:يضرب هذا المثل تشجيعا لمن فشل في مرحلة; لكي يحاول مره اخرى،

 

يشبهة مثل عامي يقول “الجايات اكتر من الرايحات”،

 

و هما مثلان يدعوان الى تجديد القوى،

 

و رفع الروح المعنوية،

 

و عدم اليأس مهما كانت الخسارة.
زي النمل يشيل اكبر منه:معروف عن النمل انه يحمل احمالا اكبر من حجمه،

 

و يضرب هذا المثل لمن يتحمل مسئوليات اكبر من سنة و من قوته.
زي القب ما يرجعش ميت:يضرب هذا المثل للمشكلة التي لا حل لها،

 

او لمن يأخذ سلفيه و لا يرجعها.
يقتل القتيل و يمشي في جنازته:يقال عن الذى يتسبب في مشكلة،

 

ثم يأتى ليعزى من اصابتة المشكلة،

 

و يواسية بكلمات طيبة.
كثرة المتاعب تفرق الأحباب:أى انه لا ما نع من العتاب في بعض الأمور،

 

بأسلوب المحبة،

 

و لكن اذا كان الإنسان يعاتب باستمرار،

 

على الصغيرة و الكبيرة،

 

مظهرا في عتابة اخطاء اصدقائه،

 

فربما يتعبون من كثرة نقدة لهم و يبتعدون عنه.
من غربل الناس،

 

نخلوه.
اللى ميشوفش من الغربال يبقى اعمي.
كل تأخيره و فيها خيرة.
عشمنى بالحلق خرمت انا و داني:يقال عن الوعود التي لا تتحقق.
اقول له طور،

 

يقول احلبوه:يقال عن المجادل الذى يقاوم الحق الواضح،

 

حتى ان قيل له عن حيوان انه ثور أى ذكر)،

 

يقول:احلبوه،

 

و الذكر لا يحلب.
هو حلم و لا علم:يقال عن امر مذهل،

 

فيتحير الإنسان هل هو في صحو ام يحلم.
جة يكحلها عماها:يضرب هذا المثل لمن يحاول ان يصلح امرا،

 

فيفسدة اكثر مما كان،

 

مثل الذى يريد ان يكحل عينا،

 

فيصيبها بالعمى،

 

او كطبيب في معالجتة لمريض،

 

يؤدى الى و فاته،

 

او على العتاب الخاطئ،

 

الذى بدلا من ان يوصل الى المصالحة،

 

فإنة يعقد الأمور اكثر،أو يقال على غير المتخصصين او غير العارفين،

 

الذين يحشرون انفسهم في امور ليصلحوها،

 

فتفسد بسبب جهلهم.
طلع من حفرة،

 

و قع في بير:أى خرج من مشكلة بسيطة،

 

فوقع في مشكلة اصعب.
اصرف ما في الجيب،

 

يأتيك ما في الغيب.
لما تقع البقره تكتر سكاكينها:يقال عن تجرؤ الناس على شخص اذا و قع،

 

فكل منهم يقول فيه كلمه سوء،

 

و ربما كانوا يخافون ان يفعلوا ذلك و هو في قوته.
لاقيني،

 

و لا تغديني:يضرب هذا المثل في ان حسن المقابله و المعاملة،

 

لة في النفس تأثير اعمق بكثير من المساعدة الماديه او المالية.
جالك لموت يا تارك الصلاة:يضرب هذا المثل للذى يدركة الموت قبل التوبة،

 

او الذى يفاجئة التفتيش على عمله،

 

و هو غير جاهز،

 

او الذى يضبطونة في خطا قبل اصلاحه،

 

او طالب يدركة الإمتحان،

 

و قد اهمل في دراسته،

 

او لمن يحصد نتيجة كسلة و إهماله.
تقرا مزاميرك على مين يا داود:يضرب هذا المثل لمن لا يستفيد،

 

مهما كان الكلام حكيما جليلا،

 

حتى لو قرئت له مزامير داود.
بنت الفاره حفارة:يضرب هذا المثل للشخص الذى يحاكى اهله،

 

فكما ان الفأر يحفر الأرض،

 

كذلك اولادة حفارون مثله.
البيضه ما تكسرش الحجر:هى نصيحه لمن يتحدي من هو اقوى منه.أى ان الضعيف لا يستطيع ان يغلب من هو اقوى منه.
تدبل الورده و ريحتها فيها:أى ان الورده مهما ذبلت،

 

فمازالت لها رائحة،

 

يقال عن الشخص الذى شاخ في العمر،

 

و لا تزال له مواهبه،

 

و هيبته،

 

او عن الموظف الكبير،

 

الذى ان ترك منصبه،

 

لا تزال له كرامته.
ادى العيش لخبازينه،

 

و لو كلوا نصه:أى انه على الإنسان ان يستعين بالخبراء ذوى المعرفه و الحنكة،

 

مهما كلفة الأمر من مصروفات; فهذاأفضل من ان يسلم مشروعاتة او امورة لغير العارفين رغبه في تقليل التكاليف)،

 

فينتهى ما يريدة الى الضياع.
يعملها الصغار،

 

و يقع فيها الكبار:يضرب هذا المثل للمشاكل التي يجنيها الكبار من سوء سلوك اولادهم،

 

او من سوء سلوك مرؤؤسيهم.
اللقمه الهنيه تكفى مية:أى ان القليل،

 

اذا تقاسمه بالمحبه كثيرون،

 

فإنة يكفيهم كلا،

 

و هذا ما عبر عنه باللقمه الهنية،

 

اى التي تؤكل في جو من الهناء.
يعمل من الحبه قبة:يضرب هذا المثل لمن يبالغ في الوصف او الحديث.
الرجل القدم تدب مطرح ما تحب:أى ان الإنسان يسير بقدمية الى المكان الذى يحبه،

 

او الذى يجد متعتة فيه.
الخير على قدوم الواردين:يضرب هذا المثل عن التبرك بمجيء بعض الأشخاص،

 

فيجلبون الخير معهم،

 

و بمجيئهم يستبشر الناس.
زي الطاووس يتعاجب بريشه:يضرب هذا المثل لمن يعجب بمنظرة الخارجي،

 

بملابسة او بشكلة و جماله،

 

مثلما يفتخر الطاووس بريشة الطويل في الوانه.
قد النمله و يعمل عملة:أى صغير في حجم النملة،

 

و مع ذلك يعمل عملا بارزا،

 

يضرب هذا المثل للعمل او الحدث الذى يصدر من شخص صغير في سنة او في مركزه،

 

و يشبهة المثل القائل “يوضع سرة في اضعف خلقه”.
طول البال،

 

يهد الجبال:أى ان الصبر و طول الأناه يمكنان الإنسان من الإنتصار على اصعب العوائق،

 

حتى لو كانت في ثقل الجبال.
الجعان يحلم بسوق العيش:يعطى فكرة عن ان الأحلام تنبع احيانا من احتياجات الإنسان،

 

فالجوعان كمثال يحلم بالخبز.
مش كل مرة،

 

تسلم الجرة:أى انه اذاسلمت الجره من الكسر،

 

فمن الجائز ان تكسر مره اخرى; لذلك ينبغى الحرص،

 

و عدم الإعتماد على ستر الله سابقا.
ان كنتم نسيتوا اللى جرى،

 

هاتوا الدفاتر تنقرا.
من شروط المصالحة،

 

المصارحة:ذلك لأن جو الصراحه يجعل الصلح مبنيا على اساس من الحق،

 

و لا يكون مجرد مصالحه شكلية.
اعمي و يقول شفت بعيني:يضرب في الذى يدعى شيئا لا يقدر عليه.
انا غنيه و أحب الهدية:يضرب في الإنسان الطماع الذى يملك كل شيء لكن يريد ان يأخذ اشياء الناس.
الخساره تعلم الشطارة:يعني ان توالي الخساره على التاجر او غيرة تعلمة المهاره و تنبهة للأشياء التي تضرة فيتجنبها.
الفار و قع من السقف قال له القط اسم الله عليك قال سيبنى و خلى العفاريت تركبني:يضرب عن الذى يشفق على شخص و يهتم بنجاتة من اجل منفعتة الذاتيه التي تفوق الضرر الذى اصاب هذا الشخص.
اللى ياكل ببلاش ما يشبعش:أى ان الذى يصرف من جيب غيرة لا يقنع و يطلب اكثر.
اللى ياكل حلوتها يتحمل مرتها:أى ان الذى ذاق الحلو في موضوع فلابد ان يتحمل مرة ايضا و لا يتضايق منه.
اللى يكرهة ربنا يسلط عليه لسانه:أى انه عندما يغضب الله على شخصا يجعلة طويل اللسان يشتم الناس و يذمهم حتى يكرهونة و يصبح له الكثير من الأعداء.
ايد واحده ما تسقفش:أى انه يجب ان يتعاون الناس لينجحوا.
ايش جاب طوخ لمليج:طوخ و مليج قريتان في مصر بعيدتان عن بعضهما،

 

يضرب في الذي يخلط في كلامة اشياء لا علاقه لها ببعضها البعض فيخرج عن الموضوع.
ايش لم الشامي على المغربي:فية استعجاب من تحالف شخص له طبع مختلف مع شخص له طبع اخر مختلف تماما و من المستحيل ان يجتمعا مع بعضهما لطباعهما المختلفة.
ابن الحاكم يتيم:أى ان الذى لا يعتمد على نفسة و يتعلم حرفه عمل مصيرة الضياع; لأن الحاكم معرض للعزل فيبقي ابنة الذى لم يتعلم حرفه مثل الطفل الذى ما ت ابوه.
ابن السايغ اشتهي على ابوة خاتم:مثل عن الذى يشتهى شيئا متيسرا له.
اخر الحياة الموت:حكمه اصبحت مثلا يضرب في عدم المبالغه بالتهديد.
اخر خدمه الغز علقة:الغز هم عسكر الأتراك الذين كانوا يحكمون مصر في العصر العثماني،

 

و العلقه و جبه ضرب،

 

يعني انه مهما خدمت و اخلصت لهم في النهاية ستضرب،

 

يضرب في سوء المكافأه على العمل الجيد.
الأكل في الشبعان خسارة:أى ان اطعام شخص شبعان خسارة،

 

المقصود انه ليس من الضروري ان يعطى الإنسان شخصا شيئا لا يحتاجة او اكتر من مستحقاته.
البحر يحب الزيادة:كنايه عن الطمع و أخذ اكتر من اللازم.
ابو بلاش كتر منه:أى ان الشيء المجانى لا ضرر منه لكن يعتبر غنيمة; فخذ منه قدرما تستطيع.
البيت بيت ابونا و الغرب يطردونا:عندما يكون الإنسان في بيته و يأتى شخص غريب يطردة او يحتل بلده.
الحي ما له قاتل:يعني الذى لم تأت ساعة موتة لن يموت حتى لو قصد احد قتله.
الدنيا مرايه و ريها توريك:أى ان الدنيا مثل المرآة:إذا و رتها اريتها شيئا ستريك مثله;فالذى يعمل الخير يراة و الذى يعمل شرا يراة ايضا.
الدنيه تتمني و حمتها و الهنيمه تستنى و جعتها:الدنيه هي المرأه الدنيئه اي الشرهه في الأكل،

 

و الهنيمه اي الهانم،

 

و المعنى ان المرأه الشرهه تتمني ان تحمل لكي تتوحم و تأكل ما تريده،

 

و المرأه الهانم تنتظر المرض لكي تنام في السرير و ترتاح من العمل.
الريس في حساب و النوتى في حساب:ربان المركب و النوتي،

 

اى شخصان لهما و جهتا نظر مختلفتان و كل واحد منهما لا يدرى ما يقصدة او يريدة الآخر.
بات كلب و اصبح سبع:أى تحمل ذل العمل فتصبح محترما بين الناس بعدم حوجتك لهم،

 

يضرب في تفضيل ذل العمل على ذل الإحتياج و السؤال.
بخمسه بصل بصل بخمسة:الخمسه كانت في الماضى نقودا نحاسيه في مصر،

 

و المعنى هنا ان هذا مثل هذا،

 

و يوصلان لنفس النتيجه; فالمعنى واحد لو قلنا “بخمسة بصل” او “بصل بخمسة”.
جحر ديب يساع ميه حبيب:أى ان جحر الذئب مع انه صغير و ضيق يتسع لمائه شخص يحبون بعضهم البعض.
خارج من الحريقه قابلة الغراب زغطه:الزغط معناة البلع،

 

و معنى المثل ان عصفورا نجا من النار فطلع له غراب و بلعه،

 

يضرب في حتميه المصير.
خاطر الأعمي قفه عيون:أى ان الذى يخطر على تفكير الأعمي الشيء الذي يفتقده،

 

بمعنى ان الإنسان اللذى يفتقد شيئا يفكر فيه طول الوقت.
خالتي و خالتك و اتفرقت الخالات:أى انه اذا كان ما يربطنا ببعضنا البعض كانا امك و أمى،

 

و بعدما انتهت علاقتهم ببعضهما بسبب الموت او الخلاف لم يعد هناك شيء يربطنا ببعضنا البعض و لم تعد هناك علاقه بيننا.
زي العقربة قرصتها و القبر:أى مثل العقربه لدغتها مميتة،

 

يضرب في الذى اذاة شديد.
زي الفراخ تبيض و تحزق للتاجر:لأن دجاج التاجر تقوم بجهد و تبيض و التاجر يأخد بيضها،

 

بيضرب في الذى يجهد نفسة و نتيجة جهدة تذهب لغيرة و يستفيد منها.
زي الفراخ رزقة تحت رجليه:أى مثل الدجاج تجد طعاما تحت رجليها و هي تسير من غير جهد،

 

يضرب في الشخص الذى يجد رزقا في الأشياء التي يعملها.
سكتنا له دخل بحماره:أى سكتنا على دخولة و قبولة في بيتنا فدخل بحمارة ايضا،

 

المثل يضرب في الذى يطمع من اللين معه فيتعدي حدوده.
علمناهم الشحاتة سبقونا على الأبواب:يضرب في انكار الجميل.
عيسي نبى و موسي نبى و اللى لية نبى يصلى عليه:الدين هذا شيء خاص بين الإنسان و ربة و كل الأديان و الأنبياء سواسيه و اختلاف الأسماء لا ينفى و حده المضمون.
كل اكل الجمال و قوم قبل الرجال:أى كل كما تريد فليس هذا عيبا لكن لا بد ان تسبق غيرك الى العمل.
كل ما يعجبك و البس ما يعجب الناس:لأن الذى تأكلة تابع لشهوة نفسك لكن الملابس زينه للناس فالمفروض ان يكون على مزاجهم،

 

بمعنى ان الفرد يعمل اشياءة الشخصيه كما يحب لكن الأشياء الغير شخصيه تكون على هوي الناس.
ما اسخم من ستى الا سيدي:أسخم اي اسوأ،

 

يضرب في تفضيل شيء عن شيء لأن الفرد يظنة افضل و هو سيء مثل الآخر.
مكسح طلع يتفسح قال بفلوسه:أى خرج انسان ليتنزة بنقودة فلا عجب او اعتراض عليه لأنة لم ينفق على نفسة من نقود غيرة فهو حر،

 

المعنى ان الفرد حر في حياتة طالما انه لن يضر احدا.

  • الانسان الطماع
  • بالصوره مثل افتكارنه موسي طلع فرعون
  • صور امثال شعبية مصري
  • هل الفاريحفر الارض
  • يضرب هذا المثل للمشاكل التى يجنيها الكبار

590 views

امثال شعبيه مصريه