12:41 صباحًا الجمعة 24 مايو، 2019






الوسواس القهرى وعلاجه

 
الوسواس القهري..

 

اعراضة و علاجه

يبدا مبكرا و يصيب الجنسين معا
جدة: د.

 

عبدالحفيظ خوجة
يصنف الوسواس القهرى Obsessive Compulsive Neurosis كواحد من مجموعة الأمراض العصابية،

 

و يتصف بوجود فكرة متسلطة و سلوك جبرى يحاصر المريض و يلازمة بحيث لا يستطيع مقاومتة و يصاب بالقلق و التوتر و الألم كما لو كان الأمر مسأله حياة او موت اذا ما حاول استبعاد الفكرة او عدم الإتيان بها،

 

ذلك على الرغم من اقتناعة بأنة سلوك خاطئ و غير طبيعي.

 

و قد يعتقد المصابون بالمرض ان هذه الوساوس هي نتيجة ضعف بالشخصيه او انها من عمل الشيطان او الجن او انها تكون بسبب حالة نفسيه طارئة،

 

فيتسبب هذا الاعتقاد الخاطئ في زياده حده المرض.
تحدث الإصابه بعصاب الوسواس القهرى خلال مرحلة الطفوله و عاده في سن مبكرة،

 

قبل بلوغ العشرين،

 

بما نسبتة نحو 65 في المائه من المرضى،

 

و يتساوي الذكور و الإناث في نسبة الإصابة.

وعاده ما يتأخر تشخيص هذا المرض و تلقى العلاج الفعلى مما يتسبب في مزيد من المعاناه المرتبطه بمرض الوسواس القهرى و حدوث المضاعفات الأخري مثل الاكتئاب او المشكلات التي تحدث في الحياة العملية و الزوجية،

 

و يكون سبب ذلك جهل المريض بأعراض المرض اضافه الى عدم ذهابة في بداية الأمر الى الطبيب المتخصص في هذا المجال و تنقلة بين اطباء التخصصات الأخري الذين لا يعرف الكثير منهم اعراض الوسواس القهرى او قد يكونون غير مدربين على تقديم العلاج المناسب.

الأعراض

اوضحت الأخصائيه النفسيه امل الجعيد ان اعراض الوسواس القهرى تنقسم الى قسمين،

 

الأول يحتوى على و ساوس و شكوك فكرية،

 

و الثاني يحتوى على العادات و السلوكيات التي تترتب على هذه الوساوس.

ومن امثله الوساوس الفكريه ما يلي:

– استحواذ فكرة الوسخ و التنجيس – استحواذ فكرة الحاجة الى التناسق – شكوك غير طبيعية – افكار دينيه مستحوذه – استحواذ افكار العنف – استحواذ تجميع الأشياء – استحواذ الأفكار الجنسية – افكار تطيريه او خيالية

العادات و السلوكيات

يحاول المصابون بمرض الوسواس القهرى التخلص من الأفكار المتكرره عن طريق القيام بعادات اضطرارية،

 

و تكون هذه العادات قائمة على اسس معينة،

 

و لا يعني القيام بهذه العادات ان القائم بها سعيد بقيامة بها،

 

و لكن ممارسه هذه العادات هو لمجرد الحصول على راحه مؤقته من الوسواس،

 

و من امثله هذه السلوكيات ما يلي:

– التنظيف و الغسل الكثير – الاضطرار لعمل شيء بالطريقة الصحيحة – الاضطرار الى تجميع الأشياء – المراجعه او التدقيق الاضطرارى و نري ان المصاب بالوسواس القهرى يتمني لو يستطيع ان يتخلص من الأفكار الشنيعة او الأفعال المتكررة،

 

و لكنة لا يقدر لشده قلقة بسبب تلك الأفكار،

 

و السبب يرجع في ذلك الى ان الوسواس القهرى مرض حقيقي نفسي يرتبط ارتباطا مباشرا باختلال كيميائى في المخ،

 

و تشير بعض الدراسات الى ان المرض قد ينشا في الشخص و راثيا،

 

و بشكل عام لا يوجد سبب واحد محدد و راء الإصابه بمرض الوسواس القهري.

وتشير الأبحاث الى وجود اضطراب لدي مريض الوسواس القهرى في الاتصال بين الجزء الأمامي من المخ و هو المسؤول عن الإحساس بالخوف و الخطر و بين التركيبات الأكثر عمقا في الدماغ و هي العقد العصبيه القاعديه التي تتحكم في قدره المرء على البدء و التوقف عن الأفكار،

 

و تستخدم هذه التركيبات الدماغيه الناقل العصبى الكيميائى «سيروتونين» و الذى يعتقد ان مستواة يسجل نقصا عند مرضي الوسواس القهري،

 

و عليه يتم وصف الأدويه التي تساعد في رفع مستوي السيروتونين في الدماغ من اجل تحسين اعراض الوسواس القهري.

العلاج هناك اربعه امور مهمه لا بد من مراعاتها في علاج الوسواس القهري،

 

و هي:

معرفه الشخص المريض بالمرض و التحدث مع المختصين في مجال الطب النفسي لتشخيص المرض بالطريقة الصحيحة.

تعريف اهل المريض بالمرض لمراعاه المريض و الاهتمام به بالشكل الصحيح و عدم اليأس و الاستسلام.

قيام المريض بالعلاج النفسي السلوكى لمقاومه المرض.

قيام المريض بأخذ الدواء و عدم تركة الى النهاية اذا ما وصف له خصوصا ان بعض ادويه مرض الوسواس القهرى تتطلب و قتا لا يقل عن 6 اسابيع قبل ان تعمل بالشكل الصحيح).

نصائح لأفراد الأسره لمساعدة المريض في التغلب على المرض

ارسل المريض الى الطبيب النفسي المتخصص و كن معه في العلاج،

 

فليس هناك اسوا من الإحباط الذى يصيب المريض من جراء محاولتة لعلاج مرض الوسواس القهرى من دون ظهور علامات التحسن،

 

فلا تذهب به الى غير المختصين.

ساند المريض: تحدث مع المريض و استمع الى ما يقول و لا تنفعل لغرابه بعض الأفكار التي يخبرك بها قد يكون بعضها سيئا الى درجه كبيرة جدا)،

 

و تذكر ان هذه الأفكار نتاج خلل كيميائي،

 

و دعة ينفس عن نفسة اذا غضب،

 

فلا تنفعل لغضبه.

كن ايجابيا: تذكر ان سبب المرض ليس المريض،

 

فلا تنفعل للوساوس و الأفعال،

 

و لا تحبط المريض،

 

بل شجعة عند ملاحظه اي تقدم،

 

و ذكرة بالنجاح دائما.

لا تتعجل: الصبر على النتائج يساعد المريض على التخلص من الوساوس بصورة تدريجية،

 

اما استعجالها فيؤثر سلبا على نجاح العلاج.

لا تنفعل اذا تراجع المريض في العلاج: قد يحدث ان يصاب المريض بعوده الأعراض و هذا امر طبيعي لذلك لا تتأثر و لا تنفعل بل تقبل و انتظر حتى يخطو المريض الى الأمام.

ساعد المريض على الاهتمام بأمور اخرى: قد يفقد المريض بالوسواس القهرى شهيتة للقيام بأى عمل لذلك ستري ان همة الوحيد هو التركيز على الوسواس،

 

اذن من الضروري مساعدة المريض على القيام بنشاطات مختلفة كالرياضه و المشي او السباحه او اي هوايه اخرى.

صور الوسواس القهرى وعلاجه

331 views

الوسواس القهرى وعلاجه