8:05 مساءً الأربعاء 26 يونيو، 2019






الهضم الالي والهضم الكيميائي

صور الهضم الالي والهضم الكيميائي

الهضم عبارة عن عملية كيميائيه و ميكانيكيه يتم فيها تحويل جزيئات الطعام الكبيرة الى جزيئات صغيرة يسهل ذوبانها و امتصاصها ليتمكن بعدها الجسم من الاستفاده منها عبر امتصاص العناصر الغذائية و المعادن و التخلص من الفضلات،يبدا الهضم لجزيئات اصغر حجما عبر ما يسمي الهضم الميكانيكى و هو عبارة عن تحطيم الطعام الى جزيئات اصغر بحيث يمكن بسهولة معالجتها عن طريق الجهاز الهضمى كعملية المضغ داخل الفم بمساعدة الاسنان التي تساعد في تفتيت الطعام ليمر عبر المريء للمعده ثم للامعاء.
حركات التمعج هي عبارة عن عده حركات من الانكماش و التوسع للعضلات في كل انحاء الجهاز الهضمى اثناء عملية الهضم الميكانيكي،

 

الشق الكيميائى لعملية الهضم يكون في القناة الهضميه التي – هي عبارة عن الفم و البلعوم و المريء و المعده و الامعاء الدقيقة و الامعاء الغليظه اضافه الى الغدد اللعابيه و الكبد و البنكرياس – بمساعدة انزيمات خاصة سنتحدث عنها لاحقا.
عندما يصل الطعام الى المعده يتم افراز الانزيمات التي تزيد من هضم الطعام و اولها انزيم الببسين الذى يقوم بتفتيت البروتينات في الطعام الى جزيئات اصغير فاصغر،

 

اما هضم الكربوهيدرات كيميائيا فيبدا في الفم عن طريق افراز الانزيم المسمي بالاميليز،

 

يتم الهضم في المعده كيميائيا مدة تصل الى ساعتين لينتقل بعدها الطعام الى الامعاء الدقيقة.
يكون الطعام قد تحول الان الى سائل اتم طريقة للامعاء الدقيقة حيث تقوم العصاره الصفراويه و العصاره البنكيرياسيه في الاثنى عشر بمساعدة انزيم اللايبيز البنكرياسى على هضم الدهون كيميائيا.

 

اما انزيم اللايبيز المعوى سيقوم باتمام عملية هضم الدهون لابسط صورة يمكن امتصاصة فيها.

 

و يستمر هضم الكربوهيدرات في الامعاء الدقيقة بمساده الانزيم الذى يفرزة البنكرياس و المسمي بالاميليز البنكرياسي،

 

لتتم انزيمات العصاره المعويه و ظيفه هضم الكربوهيدرات تماما لتصبح اسهل امتصاصا،

 

كما ان البروتين يبدا بالتفتت اكثر فاكثر عن طريق انزيم التربسين و الكيموتربسين و العصاره المعويه لتتحول الى احماض امينيه قابله للامتصاص.
عمليات الامتصاص هي الجزء الاخير من عملية الهضم الذى تمر فيه المواد التي تم هضمها عبر الخلايا في الامعاء الدقيقة الى الدم عبر طرق الانتشار و النقل النشط.

 

يتم امتصاص جزيئات الكربوهيدرات القابله للامتصاص و التي تسمي بالغلوكوز و السكريات الاحاديه بشكل مباشر عبر الامعاء الدقيقة،

 

و الامر كذلك سار على جزيئات البروتينات القابله للامتصاص التي تسمي بالاحماض الامينية،

 

اما جزيئات الدهون المسماة بالاحماض الدهنيه و الغليسرين فيتم نقلها الى الاوعيه الليمفيه لتعود للدم بعد ذلك من جديد.

 

يتم التخلص من فضلات الطعام الصلبه عن طريق الامعاء الغليظه ثم الى فتحه الشرج لخارج الجسم.

228 views

الهضم الالي والهضم الكيميائي