يوم 25 نوفمبر 2020 الأربعاء 4:56 مساءً

اللهم اجرنا من موت الغفله

آخر تحديث ب29 ديسمبر 2020 الأحد 10:42 صباحا بواسطة جسور باقر


يقول النبي الكريم صلى الله عليه و سلم: ان من امارات الساعة ان يخرج موت الفجاة)، [رواه الطبراني]. بهذا الحديث تتجلى معجزة علمية سوف نثبتها بحقائق طبية لا تقبل الجدل، و هذي المعجزة تشهد للنبي الاعظم عليه الصلاة و السلام انه رسول من عند الله لا ينطق عن الهوى، بل كل كلمة نطق فيها هي و حي من الله تعالى.

تطالعنا هيئة الامم المتحدة كل عام باحصائية حديثة عن عدد الذين يموتون بنتيجة السكتات الدماغية و القلبية، و هذي الاعداد بتزايد مستمر، و تقول لنا هذي الاحصائيات: ان امراض القلب هي الاسباب =الاول لحالات الوفاة بالعالم هذي الايام.

و سوف نرى من اثناء هذي البحث انه لا ممكن لاحد زمن النبي الكريم عليه الصلاة و السلام ان يتصور بانه سياتي زمن يخرج و يكثر به الموت المفاجئ، الا اذا كان متصلا بوحي الهي يعلمه هذي العلوم.

اول من درس هذي الظاهرة علميا

ان ظاهرة الموت المفاجئ هي ظاهرة جديدة الظهور نسبيا، و تعتبر اول دراسة للموت المفاجئ هي دراسة فرامنغهام Framingham Heart Studyوالتي بدات عام 1948 ، ان نص الذين شاركوا بهذه الدراسة ربما ما توا الان، و ربما تم دراسة حالات موتهم بدقة كبيرة، و يعرف فرامنغهام الموت المفاجئ انه الموت الذي يتم بمدة اقصاها ساعة بعد بدء الاعراض. و ربما تبين بان معظم حالات الموت المفاجئ هي نتيجة امراض الشريان التاجي للقلب، و يسمى ذلك النوع من نوعيات الموت Sudden Cardiac Death و اختصارا SCD. و بينت دراسته ان الرجال بعمر 45-75 عاما و الذين ما توا بسبب امراض القلب ربما ما ت 60 بالمئة منهم موتا مفاجئا دون سابق انذار! .

كما بينت الدراسة ان اسباب الموت القلبي المفاجئ هو الاضطراب المفاجئ و الذي ربما يتولد بنتيجة عدم الاستقرار النفسي. و انه مهما كانت الاعتناء مشددة و لو تم اسعاف المريض بكل الوسائل، الا ان ذلك النوع من الموت يتمكن من النجاح بمهمته .

ما هو الموت المفاجئ؟

لقد قال القدماء: تعددت الاسباب و الموت واحد، و نستطيع ان نفهم من هذي المقوله الاعتقاد السائد بالماضي حول الموت، و هو ان الموت له سبب، مثل المرض او الحادث او الانتحار و غير ذلك. و لكن ان نتحدث عن موت بلا اسباب فهذا هو الموت المفاجئ و الذي لم يكن معروفا من قبل.

و مع تطور و سائل الطب الحديث و اجهزته استطاع الانسان اكتشاف سبب الموت، و منها السرطان مثلا او الامراض الوبائية او المعدية و هذي الامراض تحدث و تكون مؤشرا لاقتراب الموت، و لكن الاسباب =الاهم للموت بهذا العصر هو الجلطة القلبية المفاجئة و التي تاتي من دون انذار.

يعرف العلماء الموت المفاجئ على انه موت غير متوقع يحدث اثناء فترة قصيرة لا تتجاوز الساعة من الزمن، و ربما تبين ان نص المصابين بامراض بالقلب سوف يموتون موتا مفاجئا ان معظم حالات الموت المفاجئ تكون بسبب اضطرابات بالشريان التاجي للقلب.

ان الموت المفاجئ يهاجم الانسان المريض حتى و هو بالمشفى، فقد دلت الدراسات ان 10 بالمئة يموتون بشكل مفاجئ داخل المشفى، و 90 بالمئة خارج المشفى.

احصائياتان الاسباب =الاول للوفاة بالولايات المتحدة الامريكية هو امراض القلب اي الجلطة القلبية، و تبلغ النسبة 28 بالمئة من حالات الوفاة. و تؤكد التقارير الاحصائية الدقائق انه ربما ما ت بعام 2001 بحدود 700 الف انسان بسبب امراض القلب و هذا بامريكا فقط!.

و لكن ما هي اعداد الذين يموتون كل عام بسبب ذلك النوع من نوعيات الموت المفاجئ بالولايات المتحدة يموت كل عام اكثر من 300 الف انسان موتا مفاجئا بسبب امراض بالقلب. و تؤكد الاحصائيات ان نسبة الموت القلبي المفاجئ تزداد بشكل عام على مستوى العالم. و ان الرجال من الممكن ان يتعرضوا للموت المفاجئ اكثر من النساء بثلاثة اضعاف.

يحدث الموت المفاجئ دون سابق انذار و حتى احيانا دون اية علامات عن مرض بالقلب. و على الرغم من ملايين الدولارات التي تصرف على ابحاث امراض القلب بالولايات المتحدة الامريكية، و على الرغم من انهم استطاعوا تخفيض الوفيات الناتجة عن امراض القلب التي تسبب الموت غير المفاجئ، الا ان نسبة الموت المفاجئ بقيت ثابتة .

التدخين و الضغوط النفسية

ان التدخين يرفع احتمال الموت المفاجئ ثلاثة اضعاف حيث ان التدخين هو المسؤول عن ربع امراض القلب التاجية CADفي العالم، و هذي الامراض معظمها ينتهي بالموت المفاجئ.

الضغوط النفسية تؤثر بزيادة احتمال الموت القلبي المفاجئ، و ايضا المرحلة العمرية، فقد بينت الدراسات ان المرحلة الاكثر تعرضا للموت المفاجئ هي الاربعينات و الخمسينات من عمر الانسان. و هذي الفترة هي التي يصبح الانسان بها باشده اي يكتمل عقله. كما ان المصابين بمرض السكر لديهم احتمال كبير للموت القلبي المفاجئ .

هل يوجد علاج طبي لهذه الظاهرة؟

ان معظم الاطباء يتحدثون عن العلاج بعد و قوع السكتة، لانه ليس لديهم علاج حتى الان لمثل هذي السكتات الخطيرة، و على الرغم من هذا فان احتمالات النجاة من ذلك الموت هي ضئيلة جدا. و يؤكد الاطباء بان الكيفية المثالية لاتقاء ذلك النوع من الموت المفاجئ هو ضمان اكبر درجة من الاستقرار لعمل القلب .

ان العلاج المتوفر حاليا هو ان يصبح المريض تحت الاعتناء التامة و من بعدها اجراء جراحة سريعة له، و حتى هذي الطرق لا تعطي نتائج الا بحالات قليلة. و ينصح الاطباء بتقليل كمية السكر و الكولسترول بطعام هؤلاء المرضى، و حتى هذي لا تفيد بمثل هذي الحالة.

و لكن ما هو العلاج بالنسبة لاولئك الذين لا يعلمون بحالتهم و لا يتوقع احد ان الموت المفاجئ سياتيهم باي وقت دون سابق انذار ان هؤلاء ربما فشل الطب حتى الان بالتنبؤ بحالتهم، و لكن هل تركهم النبي الرحيم صلى الله عليه و سلم ام وصف لهم العلاج؟؟

ما هو العلاج النبوي و القراني

لقد ذكر الله القلب بالعديد من ايات القران الكريم. فالقلوب تمرض و تقسو، و القلوب تعمي و تخاف و تطمئن، و القلوب تزيغ و تتنجس، و القلوب تفقه و تعقل. اذن القلب ليس مجرد مضخة بل هو جهاز متكامل يتحكم بالاستقرار النفسي عند الانسان.

ان ذكر الله تعالى هو اروع و سيلة لاطمئنان القلوب، لان الله تعالى يقول: الذين امنوا و تطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب)[الرعد: 28]. فعندما يذكر المؤمن ربه فان قلبه يستقر و لا يعاني من اي اضطراب، و يمكنك عزيزي القارئ ان تغمض عينيك و تجعل قلبك يخشع و يستحضر عظمة الله تعالى و تقول مثلا(لا اله الا الله و انظر ما هو الاحساس الذي تحس به، الا تشعر بانك من اكثر الناس استقرارا و امنا و طمانينة!

لقد راينا بان اسباب الموت المفاجئ هو اضطراب مفاجئ بنظام عمل القلب، و لذا فقد فشل الاطباء حتى الان بايجاد علاج لهذه الظاهرة، و لكن القران عالجها بهذه الاية الكريمة، فتخيل نفسك عزيزي القارئ و انت ربما حفظت كتاب الله بقلبك، الا تتوقع انك ستكون من اكثر الناس استقرارا!

لقد علمنا رسول الله صلى الله عليه و سلم دعاء عظيما كان يدعو فيه كل يوم، و نحن نتاسى بهذا النبي الرحيم و نتعلم ذلك الدعاء لندعو فيه ايضا. يقول عليه الصلاة و السلام: ما من عبد يقول صبح كل يوم و مساء كل ليلة: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء بالارض و لا بالسماء و هو السميع العليم، لم يصبه فجاة بلاء [رواه ابو داوود].

و ربما كان النبي الكريم يدعو بهذا الدعاء ايضا: اللهم احفظني من بين يدي و من خلفي و عن يميني و عن شمالي و من فوقي، و اعوذ بك ان اغتال من تحتي [رواه الترمذي].

الاعجاز النبوي الشريفيمكن ان نلخص وجه الاعجاز بهذا الحديث الشريف بالنقاط التالية:

1 لا ممكن لاحد ان يتنبا بان الموت المفاجئ سيكثر لانه لم يتمكن احد من معرفة ذلك الامر الا منذ سنوات قليلة عندما تمكن العلماء من اجراء احصائيات دقائق و كانت المفاجاة ان الارقام التي حصلوا عليها لم تكن متوقعة، فقد كانت نسبة الذين يموتون موتا مفاجئا مرتفعة جدا.

2 يقول العلماء اليوم: ان ظاهرة الموت المفاجئ لم يتم تمييزها و دراستها الا منذ خمسين سنة فقط و لم يتم دراستها طبيا الا منذ عشرين سنة، و يعكف العلماء اليوم على ايجاد و سائل لمنع ذلك الموت المفاجئ [4]وذلك بسبب ادراكهم لحجم المشكلة، و لكن دون فائدة تذكر. و ذلك يعني ان هذي الظاهرة بتزايد مستمر، و ان العلماء بداوا يتبينون سبب ذلك الموت و يدرسونه و ذلك تصديق لقول النبي الكريم ان من امارات الساعة ان يخرج موت الفجاة)، فمن معاني كلمة يخرج اي يتبين كما بالقاموس المحيط. و كما راينا فقد بدا يتبين ذلك الموت منذ عشرين عاما.

3 ربما يدعي بعض المشككين بان الموت المفاجئ معروف منذ زمن بعيد، و لذا نقول: ان الموت المفاجئ لم يكن معروفا زمن النبي عليه الصلاة و السلام، لاننا لا نجد باقوال الشعراء و الادباء و قتها ما يشير الى ذلك النوع من نوعيات الموت، و الدليل على هذا ان النبي الكريم عد الموت المفاجئ من علامات الساعة، و لو كان ذلك الموت معروفا زمن النبي لاعترض المشركون على ذلك الحديث!

فكما نعلم فان الكفار لم يتركوا شيئا الا و انتقدوه، و لو كانت ظاهرة الموت المفاجئ منتشرة و قتها، و جاء النبي صلى الله عليه و سلم و اعتبر ان ذلك الموت سيظهر باخر الزمان عند اقتراب يوم القيامة، لو حدث ذلك لاستغرب الناس من ذلك الحديث، اذ كيف يحدثهم عن شيء موجود! و لذا ممكن اعتبار ذلك الحديث معجزة طبية للرسول الاعظم عليه الصلاة و السلام، تحدث من خلاله عن ظاهرة لم يكتشفها علماء الغرب الا منذ عقود قليلة.

و اخيراونختم ذلك البحث بدعاء نبوي كريم ينبغي على كل واحد منا ان يتعلمه و لا ينساه ابدا: اللهم انت ربي لا اله الا انت، خلقتني و انا عبدك و انا على عهدك و وعدك ما استطعت، اعوذ بك من شر ما صنعت، ابوء لك بنعمتك على و ابوء بذنبي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت). فمن قال ذلك الدعاء حين يمسي بعدها ما ت دخل الجنة، و من قاله حين يكون بعدها ما ت دخل الجنة [رواه البخاري]. اخي القارئ: هل تقتنع معي بالعلاج النبوي و تحفظ ذلك الدعاء و لا تنساه ابدا؟

 

  • اللهم اعوذ بك من موت الغفله
  • اللهم اني اعوذ بك من موت الغفله
  • موت الغفلة

997 views