12:50 صباحًا الإثنين 27 مايو، 2019






الصداقة والحب

صور الصداقة والحب
:.

 

.

 

::

الصداقه هي علاقه اجتماعيه بين شخصين او اكثر على اساس الموده و التعاون بينهم, و يمكن تمييزها بثلاثه خصائص هي:

1 الاعتماديه المتبادله التي تبرز من خلال تأثير كل طرف على مشاعر و معتقدات و سلوك الطرف الآخر
2 الميل الى المشاركه في نشاطات و اهتمامات متنوعه مقارنة بالعلاقات السطحيه التي تتركز في اغلب الأحوال حول موضوع او نشاط واحد
3 قدره كل طرف من اطراف العلاقه على استثاره انفعالات قوية في الطرف الآخر و هي خاصيه مترتبه على الإتمادية, اذ تعد الصداقه مصدرا لكثير من المشاعر الإيجابيه الساره او غير السارة

وفى التراث اليونانى يعرف ارسطو الصداقه بأنها حد و سط بين خلقين, في الصديق هو الشخص الذى يعرف كيف يكون مقبولا من الآخرين كما ينبغي, اما الشخص الذى يبالغ حتى يكون مقبولا من الكل للدرجه التي تجعلة لا بعارض اي شئ فهو المساير و على الضد فالشخص الذى لا يكترث بالقبول من الأخرىن فهو الشرس و الصعب في المعيشه و يضيف ارسطو الى تعريف الصداقه الى انها عطف متبادل بين شخصين حيث يريد كل منهما الخير للأخر

ويميز ارسطو بين ثلاثه انواع للصداقه و هي صداقه المنفعه و صداقه اللذه و صداقه الفضيلة, و يبين ان صداقه المنفعه هي صداقه عرضيه تنقطع بأنقطاع الفائدة, اما صداقه اللذه فنتعقد و تنحل بسهولة بعد اشباع اللذه او تغير طبيعتها, و أما صداقه الفضيله فهي افضل صداقه و تقوم على اساس تشابة الفضيله و هي الأكثر بقاء و يعتقد ارسطوان الصداقه اكمل ما تكون عندما تتوافر لها الأسس الثلاثه المنفعة-اللذة-الفضيلة)[1]

ومن التعريفات الحديثه للصداقه ان الصداقه علاقه اجتماعيه و ثيقه تقوم على مشاعر الحب و الجاذبيه المتبادله بين شخصين او اكثر, و يميزها عدة خصائص منها: الدوام النسبى و الاستقرار و التقارب العمري في معظم الحالات, مع توافر قدر من التماثل فيما يتعلق بسمات الشخصيه و القدرات و الاهتمامات و الظروف الاجتماعية

الفرق بين الصداقه و الحب
الحب = الصداقه الشغف و العنايه كما تصورة دافيز

يشير عالم النفس دافيز davis الى ان الحب و الصداقه يتشابهان في و جوة عديدة, غير انهما يختلفان في مظاهر اساسية تجعل من الحب علاقه اعمق الا انها اقل استقرارا و يعبر دافيز عن العلاقه بين المفهومين في جمله موجزه يشير فيها الى ان الحب صداقه إذ يستوعب كل مكونات الصداقة و لكنة يزيد عليها بمجموعتين من الخصائص و هما الشغف و العناية, و الخصائص المشتركه بين الحب و الصداقه هي
1 الاستمتاع برفقه الطرف الآخر.
2 تقبل الطرف الآخر كما هو.
3 الثقه في حرص كل طرف على مصالح الطرف الآخر.
4 احترام الصديق او الحبيب و الاعتقاد في حسن تصرفه.
5 المساعدة عند الحاجة.
6 فهم شخصيه الطرف الآخر و اتجاهاتة و تفضيلاتة و دوافع سلوكه.
7 التلقائيه و شعور كل طرف بأنة على طبيعتة في وجود الآخر.
8 الإفصاح عن الخبرات و المشاعر الشخصية.
اما عن مجموعتى الخصائص التي تنفرد بهما علاقه الحب فهما: ا مجموعة الشغف: و تشمل ثلاث خصائص و هي:

1.

 

الافتتان: و يعني ميل المحب الى الانتباة الى المحبوب و الانشغال به حتى عندما مع الرغبه في ادامه النظر الية و التأمل فيه و الحديث معه و البقاء بجواره.
2.

 

التفرد: و يعني يميز علاقه الحب عن سائر العلاقات الأخري و الرغبه في الالتزام و الإخلاص للمحبوب مع الامتناع عن اقامه علاقه Šمماثله مع طرف ثالث.
3.

 

الرغبه الجنسية: و تشير الى رغبه المحب في القرب البدنى من الطرف الآخر و في معظم الأحيان يتم ضبط تلك الرغبه لاعتبارات اخلاقيه و دينية.

ب مجموعة العناية: و تحوى خاصيتين هما:

1.

 

تقديم اقصي ما يمكن حيث يهتم المحب اهتماما بالغا بتقديم اقصي ما يمكنة عندما يشعر بحاجة المحبوب الى العون حتى و لو وصل الأمر الى حد التضحيه بالنفس.
2.

 

الدفاع و الحماية و تبدو في الاهتمام و الدفاع عن مصالحة و المحاوله الإيجابيه لساعدتة على النجاح.

وقد اظهرت بحوث دافيز نتائج منها ان الاستمتاع برفقه المحبوب يفوق الاستمتاع بصحبه الصديق مع يميز الحب بقدرتة على استثاره الانفعالات الإيجابيه الساره في طرفى العلاقه غير ان الحب في الوقت نفسة قد يكون مصدرا لقدر اعلى من النغصات و المعاناه و الصراع و التناقض الوجدانى .

 

.

  • الصداقه و الحب
  • الصور الصداقة الى حب
  • قال الحب للصداقة
  • مساء المحبه والصداقه
775 views

الصداقة والحب