5:02 صباحًا الأربعاء 17 أكتوبر، 2018

التحدث اثناء النوم


 

التكلم في النوم هو التحدث الذي يشير الى خطل نومي للتحدث بصوت عال في النوم يمكن ان يكون مرتفعا للغايه،

بدءا من اصوات بسيطة لخطب طويله،

ويمكن ان تحدث عده مرات خلال النوم.

المستمعين قد تكون او قد نكون قادرين على فهم ما يقوله الشخص.
اسباب التحدث في النوم
التحدث في النوم يحدث عاده خلال الاثارات انتقاليه من النوم ان ار اي ام)،

وهو عندما يكون الجسم لا يتحرك بسلاسه من مرحلة واحده في النوم ان ار اي ام الى اخر،

وتصبح جزئيا انها اثارات من النوم.

كذلك فانه يمكن ايضا ان تحدث اثناء النوم حركة العين السريعة في الوقت الذي كان يمثل طفره المحرك من خطاب الحلم،

وتحدثت الكلمات المنطوقه في المنام بصوت عال.
يمكن ان تحدث بنفسها او كنمط من انماط اخرى مثل اضطراب النوم


اضطراب سلوك الحركة السريعة العين RBD)
النوم بصوت عال،

عاطفيه او تدنيس للتحدث
ليلة الرعب
الخوف الشديد والصراخ والصياح
النوم واضطرابات الاكل ذات الصله SRED)
النوم والتحدث هو شائع جدا،

والتي اعلن عنها في 50 ٪ من الاطفال الصغار،

ومعظمهم من تعدى سن البلوغ من قبل،

على الرغم من انها قد تستمر حتى سن البلوغ حوالي 4 ٪ من البالغين وتفيد التقارير ان الحديث في نومهم).

يبدو لتشغيل في الاسر.

يمكن ان تكون مرتبطه بالنوم الحديث مع الحمى.
النوم والتحدث في حد ذاته غير مؤذيه،

الا انه يمكن ان يستيقظ الاخرين وتسبب لهم الذعر،

خصوصا عندما يساء تفسيرها على انها كلمه واعيه من قبل المراقب.

اذا كان النوم هو للتحدث دراميه وعاطفيه،

او تدنيس قد يكون علامه على اضطراب النوم اخر انظر اعلاه).

يمكن رصده من النوم للتحدث من قبل شريك او باستخدام جهاز تسجيل صوتي؛

الاجهزة التي تبقى عاطله حتى الكشف عن الموجات الصوتيه هي مثاليه لهذا الغرض.

Polysomnography تسجيل النوم يظهر نوبات النوم التحدث التي يمكن ان تحدث في اي مرحلة من النوم

يعتبر الكلام او الحديث اثناء النوم Somniloquy)احد اضطرابات النوم المعروفه،

وهو شائع نسبيا؛

حيث ان 5 في المئه من الكبار و50 في المئه من الاطفال قد يتحدثون احيانا خلال النوم.

وقد وجدنا في بحث سابق نشر هذا العام في مجلة حوليات الطب السعودي ان 6 في المئه من الاطفال السعوديين من سن 6 الى 12 سنه يتكلمون بصورة شبه يومية خلال نومهم.

والكلام اثناء النوم قد يكون اضطرابا قائما بذاته ويعتبر في هذه الحالة اضطرابا حميدا لا يحتاج الى العلاج،

وقد يصاحب اضطرابات اخرى ويكون احد مظاهرها مثل اضطراب رعب النوم sleep terror)او الاضطراب السلوكي المصاحب للاحلام REM sleep behavior disorder وتوقف التنفس اثناء النوم.

والنوم يقسم الى خمس مراحل،

اربع منها تعتبر المراحل التي لا تحدث فيها الاحلام ومنها النوم العميق المرحلتان الثالثة والرابعة ومن ثم تبدا مرحلة الاحلام التي تعتبر المرحلة الخامسة من النوم.

ويمر الانسان الطبيعي باربع الى ست دورات خلال النوم،

ويمر خلال كل دوره بكل مرحلة من مراحل النوم.

والكلام اثناء النوم الذي لا يكون مصحوبا باضطرابات اخرى يمكن ان يحدث في اي مرحلة من مراحل النوم ولكنه عاده يكون اكثر في المراحل التي لا تحدث فيها الاحلام.

ويبدو ان العامل الوراثي مهم في هذا الاضطراب،

حيث ان المشكلة قد تكون اكثر حدوثا في عوائل معينه.

وفي الاضطراب القائم بذاته والذي لا يصاحب اضطرابات نوم اخرى يكون الكلام عاده غير مفهوم ولا يصاحبه اي تعابير في الوجه،

كما لا تصاحبه اي حركات في الجسم،

وقد يزداد الحديث في حالات اصابة الشخص بالحمى،

وفي العاده لا يتذكر المصاب انه تحدث خلال النوم.

اما الكلام اثناء النوم المصاحب لرعب النوم فانه يكون مصحوبا بخوف شديد وصراخ،

وفي هذا الحالة كسابقتها لا يتذكر المريض عاده احاديثه.

والكلام المصاحب للاضطراب السلوكي المصاحب لمرحلة الاحلام فان الصوت يكون مرتفعا ويعبر عن احاسيس انفعاليه،

وقد يصاحبه حركات في الجسم ويكون مصحوبا بحلم قد يتذكره المريض.

وقد يصاحب الكلام اثناء النوم المصابين بتوقف التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء العلوي اثناء النوم.

ويحدث الكلام بين نوبات توقف التنفس وربما لا يتذكره المريض.

وحديثنا هنا سيتركز على مشكلة الكلام اثناء النوم التي لا تصاحبها اضطرابات اخرى.

فالمصاب لا يشعر بالمشكلة حتى ينبهه الاخرون او يسجلون حديثه اثناء النوم.

لذلك يكون اكثر الذين يحضرون الى العياده من الكبار،

فقد ينبهون اليها في احدى الرحلات او اثناء السفر حين ينام اكثر من شخص في مكان واحد.

كما ان البعض يتنبه لهذه المشكلة بعد الزواج حيث ينبهه شريك حياته الى المشكله.

والمشكلة كما ذكرنا سابقا حميده ولا تحتاج الى علاج في اكثر الحالات،

وتاتي الشكوى عاده من شريك المصاب كالزوج او الزوجه او زميل او اخ المصاب الذي يشاركه الغرفه.

وننصح المصاب بمراجعه المختصين اذا كانت نبره الكلام حاده وتعبر عن احاسيس انفعاليه او ان يكون الكلام مصحوبا بكثرة الحركة او نوبات من الخوف بعد الاستيقاظ او شخير وتوقف في التنفس اثناء النوم.

ويحتاج الطبيب الى ان يحصل على وصف دقيق للحالة من الشخص الذي يشارك المصاب غرفه النوم لان المريض في كثير من الحالات لا يدرك ما يحدث خلال النوم.

وفي حال الاشتباه بوجود احد اضطرابات النوم السابقة الذكر فان الطبيب قد يجري اختبارا للنوم للتاكد من الحاله؛

حيث يتم مراقبه النوم والتنفس ويضع ميكروفونا لمراقبه الصوت وتسجيله لتحديد وقت حدوثه.

فالكلام الذي يحدث خلال النوم في اكثر الحالات لا يكون مصحوبا باي اضطراب،

ويمكن ان يحدث في اي مرحلة من مراحل النوم.

اما الكلام المصاحب لرعب النوم فيحدث عاده خلال مراحل النوم العميق المرحلتين الثالثة والرابعة من النوم).

وعند المصابين بالاضطراب السلوكي المصاحب للاحلام فان الكلام يحدث في مرحلة الاحلام ويصاحبه في العاده بحركات كثيره.

وعند المصابين بالشخير وتوقف التنفس فان الكلام يحدث عاده بعد زوال نوبه توقف التنفس؛

حيث قد يستيقظ مخ المريض لعدد من الثواني ويتكلم بكلام لا يتذكره.

وعلاج الاضطراب المصاحب للكلام يؤدي في العاده الى زوال مشكلة الكلام اثناء النوم.

اما بالنسبة الى الذين لا يوجد لديهم اضطراب اخر مصاحب للكلام فانهم في الغالب لا يحتاجون الى علاج.

175 views

التحدث اثناء النوم