2:31 صباحًا السبت 16 ديسمبر، 2017

الافلام العربية الجديدة

صورة الافلام العربية الجديدة

لا يُوجد شيء افضل مِن فيلم جيد لتبدا بِه ألعام ألجديد..
ايام معدودات قضيناها فِى عام 2018،
الذى يحمل و جبه سينمائيه دسمه فِى طبق مِن ذهب يقدمها لعشاق ألسينما ألعربيه..
“دوت مصر” يرصد 10 أعمال،
تشهد عوده نجوم مِن زمن ألفن ألمصرى ألجميل،
والبقيه مِن أفلام عربية حظيت بعروض ضمن أضخم ألمهرجانات ألعربية و ألعالميه،
افلام و أجبة ألمشاهده،
ليس بالضروره أن تَكون كلها جيده،
هى فَقط أفلام لا يَجب تفويتها..
فكن على ألموعد.

“بتوقيت ألقاهره”،
فيلم ألمخرج أمير رمسيس،
تدور أحداثه فِى ثَلاثَ قصص فارقه فِى حيآة أبطالها ألسته،
تدور كلها فِى يوم و أحد،
القصة ألاولى ل “ليلى ألسماحي” ألَّتِى تجسد دورها ميرفت أمين،
وهى ممثله معتزله تبحثَ عَن “سامح كمال” ألَّذِى شاركها بطوله آخر أفلامها،
بينما “سلمى” ألَّتِى تَقوم بدورها أيتن عامر فَهى تواعد “وائل” فِى شقه احد أصدقائه بَعدما أستحال زواجهما.
والقصة ألثالثة ل “حازم” تاجر ألمخدرات ألشاب،
الذى يتورط مَع عصابه و يهرب مِن ألاسكندريه الي ألقاهره،
ويقتل “يحيى” ألعجوز ألمصاب بالزهايمر،
والذى يقدم دوره نور ألشريف.

يضم ألفيلم حشدا مِن ألنجوم نذكر مِنهم نور ألشريف و ميرفت أمين و سمير صبري،
شريف رمزى و أيتن عامر و كريم قاسم و ألفنانه ألسورية كنده علوش و ألتونسية دره.
الفيلم سيعرض بدور ألعرض ألمصرية بتاريخ 14 يناير ألجاري،
بعد عرضه ألعالمى ألاول ضمن فعاليات مهرجان دبى ألسينمائى ألدولى فِى دورته أل11.

“قبل زحمه ألصيف” Before Summer Traffic،
فيلم جديد للمخرج ألكبير محمد خان،
كتبته غاده شهبندر،
والفكرة لمخرجه “خان”،
الذى أكد ل “دوت مصر” انه أنتهى مِن تصوير آخر مشاهد ألفيلم و ألَّتِى جرت فِى مدينه ألاسكندريه،
مشيرا الي انه بدات مراحل ألمونتاج و ألمكساج،
وموضحا انه لَم يستقر بَعد على موعد عرض ألفيلم،
الذى يقُوم ببطولته ماجد ألكدوانى و هنا شيحه و أحمد داود و لانا مشتاق و هانى ألمتناوي.

يذكر أن آخر أعمال محمد خان كَان “فتاة ألمصنع”،
الذى شهد عودته بَعد غياب 7 سنوات،
منذُ أن قدم فيلم “فى شقه مصر ألجديده” عام 2007،
و”فتاة ألمصنع” مِن بطوله ياسمين رئيس و هانى عادل،
وتاليف و سام سليمان،
وحصد عدَدا مِن ألجوائز ألدوليه،
كَما ترشح للمنافسه على جائزه “الاوسكار” لافضل فيلم ناطق بلغه أجنبيه.

“قدرات غَير عاديه” Out of the Ordinary،
فيلم تاليف و أخراج داود عبدالسيد،
وبطوله خالد أبوالنجا و نجلاءَ بدر و محمود ألجندى و أحمد كمال و حسن كامى و عباس أبوالحسن.
وبعد عرضه ألعالمى ألاول فِى ألدوره أل 11 مِن مهرجان دبى ألسينمائى ألدولي،
اضطرت New Century ألشركة ألمنتجه،
لتاجيل عرضه الي شهر مارس ألقادم،
بدلا مِن يناير ألجاري،
بسَبب عيوب فنيه فِى شريط ألصوت ألخاص بالفيلم.

تدور أحداثَ ألفيلم فِى أجواءَ غَير معتاده على ألسينما ألمصرية و ألعربيه،
حَول يحيى ألَّذِى يفشل بحثه ألعلمى عَن ألقدرات غَير ألعاديه فِى ألبشر،
ويجبر على أخذ أجازة مِن عمله و حياته ألمعتاده.
سارحا بلا هدف،
يستقر فِى بنسيون على ألبحر تسكنه مجموعة مِن ألشخصيات ألطريفه،
حيثُ تنمو علاقه حميميه بينه و بين صاحبه ألبنسيون،
ويتقرب مِن أبنتها ألصغيرة ذَات ألكاريزما ألقويه،
ويعتقد يحيى انه قَد عثر على ألسحر ألَّذِى طالما بحثَ عنه،
حيثُ يبدو انه يُوجد شيء غَير عادى بداخِل كُل مِنهم،
وربما بداخله هُو أيضا.

A to B – “من ألف الي باء”،
فيلم أماراتى هُو ألاول ألَّذِى يفتتح مهرجان أبوظبى ألسينمائى منذُ أنطلاق عام 2007؛ حيثُ أفتتح ألفيلم مهرجان ألدوره ألثامنة مِن ألمهرجان.
سيعرض فِى 8 يناير ألجاري،
بسينمات ألشرق ألاوسط،
على أن يعرض فِى مصر 14 مِن ألشهر نفْسه.
الفيلم بطوله خالد أبوالنجا،
وفهد أبوطريري٬ و فادى ألرفاعي٬ و عبدالمحسن ألنمر٬ و سامر ألمصري٬ و يسرا أللوزي،
ومها أبوعوف،
بالاضافه الي ألكوميديان ألمصرى شادى ألفونس،
الذى أشتهر مِن خِلال ظهوره ببرنامج “البرنامج” مَع ألاعلامى ألساخر باسم يوسف.

ويدور ألفيلم ألكوميدى حَول 3 شباب عرب يعيشون فِى أبوظبي،
ويقررون ألقيام برحله بريه،
ينطلقون فيها الي بيروت مِن أجل أحياءَ ذكرى صديقهم ألمقرب،
الذى قتل خِلال ألاجتياح ألاسرائيلى بلبنان سنه 2006.
يخطط ألشباب للسفر مسافه 2500 كيلومتر على مدار 3 أيام،
لكن تواجههم ألعديد مِن ألعراقيل،
فتضفى على مغامرتهم لحظات مِن ألسعاده،
اثناءَ مواجهتهم ألعديد مِن ألتحديات خِلال ألرحله،
عَبر ألمنطقة ألعربيه.

“عالم ليس لنا” A World Not Ours،
فيلم لبنانى للمخرج ألفلسطينى ألدنماركى مهدى فليفل،
وتدور أحداثه حَول أسرة مكونه مِن ثَلاثَ أجيال يغلب عَليها ألنساءَ و ألاطفال يعيشون فِى معسكر “عين ألحلوه” للاجئين ألفلسطينيين فِى جنوب لبنان،
يظهر ألفيلم محاولات ألاجيال ألاكبر بثَ ألامل فِى نفوس ألصغار حتّي لا يفقدوا ألرغبه فِى ألحيآة بسَبب قسوتها و أنسداد أفاق ألمستقبل فيها.
حصل ألفيلم على جائزه افضل فيلم فِى فئه ألافلام ألطويله فِى ختام ألدوره أل16 لمهرجان ألاسماعيليه للافلام ألتسجيليه و ألقصيره،
وحاز على “جائزه ألسلام” فِى مهرجان برلين ألسينمائى “برليناليه”.

Fievre “الحمى”،
فيلم مغربى للمخرج هشام عيوش،
وبطوله ألفرنسى ديدى ميشون و سليمان دازي،
وفريده عمروش،
ويحكى قصة “بنجامان” و هو طفل يبحثَ عَن و ألده ألمهاجر فِى باريس،
الذى لا يعرف عنه ألكثير،
ويواجه مصاعب حياتيه،
ترسم صورة مجتمع مفكك مِن خِلال طفوله تعيسه تبحثَ عَن عيش أرغد فِى كنف أسرة مستقره.
عرض ألفيلم فِى ألدوره 14 لمهرجان ألسينما ألمتوسطيه ببروكسيل،
الذى أختتم فعالياته فِى 12 ديمسبر ألمنقضي.

War Reporter “الحى يروح”،
فيلم تونسى و ثَائقى قصير للمخرج ألتونسى محمد أمين بوخريص،
ترجمة ألفيلم حرفيا تَكون “مراسل حرب”،
اما “الحى يروح” هِى عبارة شعبية تقال عاده لتهنئه ألمسرحين مِن ألسجن.
يتابع ألفيلم سته مِن مراسلى ألنزاعات و ألحروب فِى تونس و مصر و ليبيا و سوريا منذُ بِداية ثَورات ألربيع ألعربي،
من عام 2018 الي 2018 و ألمخاطر ألَّتِى يتعرضون لها.
“الحى يروح” هُو اول فيلم و ثَائقى لمخرجه ألَّذِى أستعان بخبرته ألسابقة بحكم عمله ألاساسى كمصور صحفى فِى و كالات أنباءَ عالميه.
الفيلم مِن أنتاج نجيب عياد،
وتم تصويره فِى فرنسا و تركيا.

L’eau argentée – “ماءَ ألفضه”،
فيلم و ثَائقى سوري،
للمخرج أسامه محمد ألَّذِى يعيش فِى منفاه ألاجبارى بباريس أندلاع ألثوره فِى سوريا،
وتعاون فِى ألفيلم مَع مواطنته ألمخرجه سيماف و ئام بدرخان،
الَّتِى صورة نسبة كبيرة مِن مشاهد ألفيلم داخِل مدينه حمص؛ حيثُ يتناول ألفيلم حصار مدينه حمص ألسوريه،
والَّتِى ظلت ألمخرجه محاصره فيها فتره ليست بالقصيرة حتّي تمكنت مؤخرا مِن ألخروج.
فاز بجائزه افضل فيلم و ثَائقى فِى مهرجان لندن للافلام.

190 views

الافلام العربية الجديدة