11:16 مساءً الأحد 26 مايو، 2019






افضل ايام التلقيح للحمل

صور افضل ايام التلقيح للحمل

الأبوه و الأمومه غريزه و ضعها الله عز و جل في الرجل و المرأة،

 

و جعل لها في قلبهما مكانا كبيرا و خصوصا في قلب المرأة،

 

فحلم كل امرأه منذ يوم زفافها؛

 

او تحمل جنينها الذى هو ثمره زواجها من شريك حياتها في رحمها تسعه اشهر؛

 

ثم تراة امامها ناسيه ايه الام او تعب تكون قد مرت بهم.

 

و الأطفال نعمه من الله عز و جل و هديه منه سبحانة للزوجين و هو رزق خالص لهما.

 

و لكن الإنجاب مثلة مثل اي نوع اخر من الرزق؛

 

لا بد من السعى له،

 

لأنة لن يأتى و حده.

 

فلا بد من العمل و الأخذ بالأسباب حتى يحصل الحمل.

من البديهى ان يتم الحمل عن طريق الجماع بين الزوجين؛

 

فيدخل السائل المنوى من الرجل الى رحم الزوجه و يلتقى بالبويضه التي لا بد ان تكون جاهزة للتلقيح،

 

فيلقحها.

 

و ليحدث هذا التلقيح؛

 

لا بد ان يحصل الجماع في اوقات معينة من الشهر؛

 

تكون فيه البويضه جاهزة لاستقبال الحيوان المنوى القادر على اختراقها و تلقيحها.

 

و هنا نحن نتحدث عن الوضع الطبيعي لحدوث الحمل،

 

فلا يوجد اي موانع طبيعية او اصطناعية؛

 

و لا اي عوارض تقلل من احتماليه حدوث الحمل.

لحدوث الحمل بالطريقة الطبيعية؛

 

يجب على المرأه ان تعرف موعد الإباضه لديها،

 

و يمكن معرفه هذا الموعد بعده طرق،

 

منها على سبيل المثال طريقة الحساب.

 

فى الوضع الطبيعي؛

 

تكون دوره المرأه الشهرية مدتها ثمانيه و عشرون 28 يوما،

 

فتبدا الحساب من اول يوم نزول للدورة،

 

و تحسب عشره ايام،

 

لا يهم متى موعد انتهاء الدوره و طهاره المرأه منها.

 

فى هذه الفتره اي بعد عشره ايام من بدء نزول الدوره تكون فتره التبويض عند المرأة،

 

و قد تزيد عن ذلك بيوم او يومين،

 

و خلال هذه الفتره لا بج للزوجين من تكثيف عملية الجماع حتى يحدث الإخصاب.

 

و لا اقصد بتكثيف الجمع هوان يكون مرتين او اكثر في اليوم الواحد،

 

بل المقصود ان يحصل الجماع خلال هذه الفتره مره على الأقل و بحد ادني كل يومين مرة.

 

و للحصول على نتائج افضل؛

 

يفضل ان يحصل الجماع مره يوميا لمدة سته ايام من موعد بدء التبويض،

 

حتى تزداد نسبة حصول الإخصاب.

ومن الطرق الأخري لمعرفه وقت التبويض؛

 

و خصوصا للنساء اللاتى لا تنتظم دورتهن الشهرية،

 

يمكن عن طريق الفحص المهبلي بالموجات الفوق الصوتيه عن الطبيب،

 

و هي اكثر الطرق دقة،

 

حيث انه يمكن رؤية البويضه و جاهزيتها للتلقيح.

 

و هناك ايضا فحص موجود في الصيدليات،

 

يمكن من خلالة الحصول على نتائج دقيقة نسبيا بخصوص الإباضه و حدوثها.

 

و يمكن كذلك ان تعرف المرأه انها في مرحلة تبويض من خلال التغيرات الفسيولوجيه التي تحصل لها؛

 

و يمكن ان تصاحبها بعض الآلام و نزول الإفرازات المهبليه التي تدل على حصول الإباضة.

تبقي البويضه جاهزة للتخصيب لمدة يومين؛

 

ثم تنزل الى الرحم و تلتصق بجداره،

 

و هنا لا تفقد البويضه خاصيتها للتلقيح؛

 

و تنتهى دوره حياتها.

 

فيجب على الزوجين عمل نفس الإجراءات في الشهر الذى يليه،

 

لعل و عسي ان يمن الله عليهم و يرزقهم،

 

انة هو الرزاق ذو القوه المتين.

886 views

افضل ايام التلقيح للحمل