يوم 25 سبتمبر 2020 الجمعة 3:44 مساءً

اعتذار لصديق

آخر تحديث في 10 يناير 2020 الجمعة 3:09 مساءً بواسطة موزة زمرد

 

بالصور اعتذار لصديق

اعتذار لصديق عزيز جدا

من نبع صمت تفجر لحظة انفجار و اختناق…من قطرة مطر عكرت جو سماء صيف هادئ…اجبرتها غيمة سوداء..

من و رقة سقطت بخريف الكلمات…

لتقول لك

اخي الحبيب…وجدتك بخفقان قلبي بين الاه..والاه

…وبين دموعي التي يثقلها الندم…..

.واراق احزاني التي لازالت تتراكم بلا حدود

..وجدتك بروحي المتعبه التي تسكن جسدي الهزيل..

. و جدتك يا اخي بدمي..وشرايني

…وكنت دواء لاي جرح نزفته سنين عمري

..

.كنت اكثر انسان بارع بصنع ابتسامتي و نزع كابتي

…كنت يا اخي صفقة رابحه جدا جدا بحياتي…

لم اكن اعلم ان شيء…بسيط ممكن ان يتحول لطعنة سيف حاد

..ويترك مكانه جرح نازف

..يصعب التامه..اقدم لك بكل هذي العبارات ..

اسف بعمر اللغة لم ينطقه انسان .

.وبرقية بالف اعتذار

…وباقة و رد لافضل قلب جبار.

.فيا اخي..هل من سيطرة بلحظة انفجار.

.ما دمنا بشر ستظل تحكمنا الاقدار…

ارجوك يا اخي ما عهدت بقلبك نار لتحرق

…ولا بيدي سيف ليطعن..فلا تقل سارحل فلرحيلك صوت يفوق ضجيج حياتي.

.ويهدم كل قصر سعادة بنيناه بتلك الروح التي تسكن الجسدين.

.ويمسح بسمة ..كانت تتوج الشفتين ..

ارجوك يا اخي لا تفسرني كما تشاء .

.ولا تطلق بحق انسانيتي العبارة التي تريد ..فان كان من طبعك التسامح

..فهذا لا يعني ان من طبعي الخيانه.

.بل اني احرمها بانسانيتي..

هيا ابتسم يا اخي

..وامسح دموع قلبك

..ولا تجعل الحياة تاخذنا لوقت مجهول

..وسارع لتقول قبلت الاعتذار..قبل ان تلون الحياة حلونا ..بالوان المر

..وتقتل كل طموح دفعنا اجمل لحظات عمرنا من اجله

..فلا تجعلنا نرفع راية الانهزام

…وهاانا انتظرك يا اخي و صديقي

..وانت تعلم من تكون بالنسبة لي…

هو عاااااارف نفسه

 

631 views