2:38 صباحًا الإثنين 14 أكتوبر، 2019



اسلاميات مكتوبة

صور اسلاميات مكتوبة

صور

الحمد لله و حدة و الصلاة و السلام على رسل الله و بعد
هذا مقال عن البلاء في القرآن
الله هو المبتلي
ان الله هو المبتلي و هو المجازي ففي سفينه نوح(ص)وغرق قومة ايات و الله كان هو المبتلي اي المجازي للطائفتين مصداق لقوله بسورة المؤمنون “إن في ذلك لآيات و إن كنا لمبتلين ”
لماذا يبلونا الله؟
ان سليمان ص)لما رأي كرسي عرش ملكه سبا امامة قال هذا من فضل ربي ليبلوني اي ليعرف هل اشكر ام اكفر و من ثم فالله يبلونا ليعرف شكرنا من كفرنا و في هذا قال تعالى بسورة النمل “فلما رآة مستقرا عندة قال هذا من فضل ربي ليبلوني اأشكر ام اكفر “فالله خلق الإنسان من نطفه مختلطه و السبب ان يبتلية اي ان يعرف شكرة من كفرة في الاختبارات و في هذا قال تعالى بسورة الإنسان “إنا خلقنا الإنسان من نطفه امشاج نبتلية ”
لماذا خلق الله زينه الأرض؟
جعل الله ما على الأرض زينه لها و السبب لنبلونهم اي لنعرف ايهم احسن عملا و في هذا قال تعالى بسورة الكهف “إنا جعلنا ما على الأرض زينه لها لنبلوهم ايهم احسن عملا “فقد خلق الله الكون و منه الأرض و مما فيه الموت و الحياة لنفس السبب فقال بسورة هود”وهو الذي خلق السموات و الأرض في سته ايام و كان عرشة من الماء ليبلوكم ايكم احسن عملا ” بسورة هود”الذي خلق الموت و الحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا ”
بماذا يبلونا الله

 


قال الله و نبلوكم اي و نختبركم بالشر و هو الأذي و الخير و هو النفع فتنه و في هذا قال تعالى بسورة الأنبياء “ونبلوكم بالشر و الخير فتنه “وفسر هذا بأن قال و بلوناهم اي و اختبرناهم بالحسنات و هي الخيرات و السيئات و هي الشرور لعلهم يتوبون و في هذا قال بسورة الأعراف “وبلوناهم بالحسنات و السيئات لعلهم يرجعون ”
انواع الابتلاء بالشر:
بين الله للمسلمين انه يبتليهم اي يختبرهم بالأذي المتنوع التالي
بعض من الخوف و بعض من الجوع و نقص من الأموال و نقص من الأنفس و نقص من الثمرات و في هذا قال تعالى بسورة البقره “ولنبونكم بشيء من الخوف و الجوع و نقص من الأموال و الأنفس و الثمرات ”
لماذا يبلو الله المسلمين

 


قال الله و لنبلونكم اي و لنختبرنكم حتى نميز المجاهدين منكم و الصابرين و في هذا قال بسورة محمد”ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم و الصابرين ”
لماذا لم ينتقم الله من الكفار

 


ان الله لو اراد لانتقم من الكفار في الدنيا على الفور و لكنة يتركهم ليبلوا اي ليمتحن بعضكم ببعض و في هذا قال بسورة محمد”ولو يشاء الله لانتصر منهم و لكن ليبلوا بعضكم ببعض ”
لماذا لم يجعلنا الله امه واحده

 


ان الله لو اراد جعل الناس امه واحده و لكنة لم يرد هذا و السبب ليبلوكم فيما اتاكم اي ليختبركم في الذي اعطاكم و هو ما في الأرض و في هذا قال تعالى بسورة المائده “ولو شاء الله لجعلكم امه واحده و لكن ليبلوكم فيما اتاكم ”
بلاء الأخبار
في يوم القيامه تبلو اي تعرف كل نفس ما اسلفت اي ما عملت و في هذا قال تعالى بسورة يونس “هنالك تبلو كل نفس ما اسلفت “والله يبلو اي يعرف اخبار الناس و هي اعمالهم و في هذا قال بسورة محمد”ونبلوا اخباركم “والله قادر على اعاده الإنسان يوم تبلي اي تكشف اي تعلم السرائر و في هذا قال بسورة الطارق “إنة على رجعة لقادر يوم تبلي السرائر ”
الابتلاء بالصيد
بين الله للمؤمنين انه سيبلوهم اي سيختبرهم بشيء من الصيد تأخذة كل من الأيدي و الرماح و في هذا قال تعالى بسورة المائده “يا ايها الذين امنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تنالة ايديكم و رماحكم ”
البلاء بالفسق
ان الله يبلو اي يعاقب الناس بسبب انهم كانوا يفسقون اي يكفرون و في هذا قال تعالى بسورة الأعراف “كذلك نبلوهم بما كانوا يفسقون ”
البلاء الحسن
ان المؤمنين يبلون في الجهاد بلاء حسنا اي يبذلون في القتال جهدا عظيما و في هذا قال تعالى بسورة الأنفال “وليبلي المؤمنين منه بلاء حسنا ”
ابتلاء ابراهيم ص)
ابتلي اي اختبر ابراهيم ربة بكلمات فعملهن و في هذا قال تعالى بسورة البقرة”وإذا ابتلي ابراهيم ربة بكلمات فأتمهن ”
ابتلاء الإنسان
ان الإنسان و هو الكافر اذا ما ابتلاة اي اختبرة ربة فأعطاة و نعمة فيقول ربي اكرمن و أما اذا ما ابتلاة اي ما امتحنة فقلل له نفعة فيقول ربي اذلني و في هذا قال تعالى بسورة الفجر “فأما الإنسان اذا كا ابتلاة ربة فأكرمة و نعمة فيقول ربي اكرمن و أما اذا ما ابتلاة فقدر عليه رزقة فيقول ربي اهانن ”
لماذا صرف الله المسلمين في احد

 


صرف الله المسلمين عن الكفار في احد ليبتليهم اي ليختبر اي ليعرف ما في صدروهم و في هذا قال بسورة ال عمران “ثم صرفكم عنهم ليبتليكم “وقال “وليبتلي الله ما في صدوركم ”
ابتلاء اليتامي
طلب الله من المسلمين قضاه و أوصياء ابتلاء اي امتحان عقل اليتامي اذا بلغوا سن النكاح فإن و جدوا رشدا اي عقلا فعليهم دفع ما لهم لهم و في هذا قال تعالى بسورة النساء “وابتلوا اليتامي حتى اذا بلغوا النكاح فإن انستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم ”
ابتلاء المؤمنين في الأحزاب
ابتلي اي اختبر الله المؤمنين في غزوه احد و قد زلزلوا زلزالا عظيما و في هذا قال تعالى بسورة الأحزاب “هنالك ابتلي المؤمنون و زلزلوا زلزالا شديدا ”
البلاء المبين
ان اراده ابراهيم(ص)تنفيذ رؤية ذبح ابنة و عملة على هذا هو البلاء اي الإختبار العظيم و في هذا قال تعالى بسورة الصافات “وناديناة ان يا ابراهيم قد صدقت الرؤيا انا كذلك نجزي المحسنين ان هذا لهو البلاء المبين ”
كما ان قيام قوم فرعون بتقتيل اولاد بني اسرائيل و استحياء نسائهم هو بلاء اي متحان من ربهم عظيم و في هذا قال تعالى بسورة العراف “وإذ انجيناكم من ال فرعون يسومونكم سوء العذاب يقتلون ابنائكم و يستحيون نساءكم و في ذلكم بلاء من ربكم عظيم “وقد اعطي الله بني اسرائيل من الآيات ما فيه بلاء اي اختبار كبير فقال بسورة الدخان “وأتيناهم من الآيات ما فيه بلاء مبين ”
ابتلاء النهر
قال طالوت لجيشة ان الله مبتليكم اي مختبركم بعين فمن شرب منها فليس مني و من لم يشرب سوي غرفه بيدة فهو مني و في هذا قال تعالى بسورة البقره “فلما فصل طالوت بالجنود قال ان الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني و من لم يطعمة فإنة مني الا من اغترف غرفه بيدة “

308 views

اسلاميات مكتوبة