2:31 مساءً الجمعة 19 أبريل، 2019






استخدام العفص للتضييق

بالصور استخدام العفص للتضييق 20160818 3354

ياتى العفص من اشجار البلوط بشكل طبيعي و يتواجد طبيعيا و فطريا في اسيا الصغري و بلاد فارس و الحوض الشرقى للمتوسط خاصة،

 

و ينتج العفص عند غزو و ريقاتة اليانعه بحشرات الزنابير او ما يعرف بالدبابير،

 

كرده فعل طبيعية من و ريقاتة تجاة هذه الحشرات،

 

مما يولد رده فعل كيميائيه طبيعية ناجمه عن تحريض و تحفيز ما تدخلة الحشره في هذه الاوراق و تسمي الظاهره “عدوي البلوط Quercus infectoria” التي تنتج بالنهاية ما يعرف بكرويات العفص الصلبه و المدوره و التي تسمي عفص البلوط.

كريات العفص تحتوى على حامض التانين و كميات صغيرة من حمض ايلاجيك ellagic acid” C14H6O8″ و اللذين لهما خاصيه مضاده للميكروبات البكتيريا و تستعمل في ما ليزيا من قبل النساء بعد الولاده لاستعاده مرونه القناة التناسليه و الرحم،

 

و يدعي في الهند “الماجوفال Majupha ” الذى يستعمل بشكل بودره مسحوق لعلاج الام الاسنان و التهابات اللثة.

 

كما يمكن ان يطبق الماجوفال موضعيا او يؤخذ بشكل اقراص فموية.

وصف و صفات العفص

العفص التفاحي
كرات ورق البلوط او ما يسمي العفص معروف منذ القدم عند العرب،

 

و الفرس،

 

و الهنود،

 

و الصين و حتى شرق اسيا.

 

و افضل انواع العفص هو ما ينتج او يجمع من سوريا.
و اهم استخدام لثمار العفص هو لعلاج كثير من الامراض،

 

و اهمها مرض السيلان،

 

و وجع البلعوم الحلق)،

 

و قروح الجلد المختلفة.
و ثمار العفص تحتوي على مواد فعاله و اهمها التانات،

 

و حمض التانيك،

 

و مضادات الاكسده المختلفة،

 

و الفيتامينات مثل فيتامين ا و ج و الكالسيوم،

 

و الحديد،

 

و الالياف،

 

و البروتين،

 

مع بعض الكربوهيدرات.
و العفص يعتبر قابض للانسجه المترهلة،

 

و مضاد للميكروبات،

 

و البكتريا،

 

و مضاد للالتهابات،

 

و يعتبر ايضا من مضادات الاكسدة،

 

و لذا فهو في الاجمال مفيد لطبيعية المرأة و حاجتها لمثل تلك المواصفات المتوفره في بعض الاعشاب.
و نظرا لوجود نسبة عاليه من التانات في كرات العفص،

 

لذا فقد جري استعمالة بعد تمام حالات الولاده لكي يساعد في انقباض عضلات البطن،

 

و الرحم،

 

و المهبل،

 

المترهلة،

 

و يعيدها الى ما كانت عليه قبل عملية الولادة.

العفص في القانون في الطب لابن سينا

فقد ذكر في فصل المجعدات للشعر: انه يستخدم دقيق الحلبه و دهنها،

 

و السدر الابيض،

 

و المرو،

 

و العفص،

 

و النورة،

 

تخلط او يقتصر على بعضها و يغلف به الراس.
و في فصل علل الاظافر و فصل علاج الداحس: يعرف ابن سينا الداحس بانه ورم حار خراجى يعرض في جانب الظفر،

 

و هو صعب شديد الايلام و هو يتقرح و يؤدى الى التاكل،

 

و ربما سال من متقرحة مدة رقيقه منتنة،

 

و يكون في ذلك خطر للاصبع،

 

و كثيرا ما تحدث الحمى.

 

و لعلاج هذه الحالة تغمس الاصبع في الخل الحار،

 

او يستخدم المرهم الكافورى المتخذ من الكافور.

 

كما يشير ابن سينا الى مركبات عديده تستخدم لعلاج الداحس مثل ان يؤخذ قشور الرمان الحامض،

 

و العفص،

 

و توبال النحاس،

 

و زنجاره،

 

و يخلط بالعسل،

 

و يلطخ و يشد،

 

و لا يمس الموضع ماء و لا دهن.
و في فصل الصفره التي تعرض للاظفار: يطلي بالعفص،

 

و الشب،

 

و بشحم البط،

 

او بمراره البقر،

 

او بزر الجرجير،

 

مدقوقا ناعما معجونا بخل.
و قديما عرف العفص بانه ثمره شجره البلوط،

 

و هو مقو للاعضاء،

 

و يستخدم لعلاج قروح الامعاء و الحد من حالات الاسهال.

الاستعمالات الحديثه لثمار العفص

هو مفيد للحد من ترهل قناة المهبل لدي بعض السيدات من كبار السن،

 

و في مثل تلك الحالة فان السيده تشعر بحرقه و الم عند الجماع،

 

وان قناة المهبل تصبح اكثر عرضه للعدوي بالفطريات و الميكروبات المختلفة.

 

و دور ثمار العفص هنا،

 

هي اعاده نسيج قناة المهبل الى ما كان عليه من قبل،

 

و كذلك للحد من المشاكل التي تنجم عن ترقق مثل تلك البطانه المهبلية.
كما ان ثمار العفص لها صفات مضاده لحدوث الالتهابات في مثل تلك المناطق الحساسه من الجسم،

 

كما انها تعين على شفاء الرضوض البسيطة و التورم الناجم عن تاثر قناة المهبل بعمليات الولادة.
كما ان خلاصه نبات العفص تعمل على قتل العديد من انواع البكتريا،

 

و الخمائر،

 

و الفطريات التي قد تصيب قناة المهبل،

 

و التي يمكن ان تسبب الحكة،

 

و الروائح الغير مستحبه في تلك المنطقة الحساسه بالنسبة لكل امراة.
و ثمار العفص لها خصائص قابضه على النسيج المبطن لقناة المهبل،

 

و هذا ما يقلل من حدوث الافرازات الزائدة،

 

و بالتالي يحد من حدوث الروائح الغير مستحبة.
فضلا عن ذلك فان ثمار العفص تمنع تلون منطقة المهبل بالصبغات الزائده من ملونات الجسم،

 

و تحافظ على ان تظل تلك المنطقة بحالتها الطبيعية،

 

حيث ان تلك المنطقة تتعرض لتاثير الانواع المختلفة من الصابون،

 

و المنظفات الاخرى،

 

و هذا مما يجعل تلك المنطقة الحساسه عرضه للتلون و السواد من اثر استعمال الكيماويات المختلفة.

وكرات العفص تلك تنجم عقب لدغات من بعض انواع الذنابير من نوع سينيبس Cynips و التي تحوم حول اشجار البلوط،

 

و تقوم بلسع او لدغ الاوراق،

 

و هذا من شانة ان يحدث تفاعلا كيميائيا بين مكونات الورقة،

 

و ما ده الحقن المولده عن لدغ تلك الانواع من الذنابير،

 

من شان ذلك ان يؤدي الى حدوث تجعد محبب على سطح الاوراق المصابة،

 

ثم تستدير تلك الكرات حتى تاخذ الشكل المعروف عنها،

 

و هو ما يسمي بكريات العفص،

 

او ما يعرف في اللغه الماليزيه باسم منجكاني Manjakani).

ولاستعمال الكريم المصنع من كريات العفص مع زيت الزيتون،

 

و الفازلين المعطر،

 

فانة يوضع بعض منه على طرف اصبع اليد،

 

و تدهن المنطقة الحساسه عند المرأة دهنا خفيفا،

 

لكي يغطي الكريم كامل الغشاء المبطن للمهبل،

 

و ما هي الا برهة،

 

و بعدها تشعر المرأة بالفرق الشديد عما كان من قبل الدهان،

 

و تصل ذروه فاعليه الدهان في مدة من 10 الى 15 دقيقة بعد الدهان.
كما يمكن استعمال هذا النوع من الكريمات بعد تمام عملية الولادة،

 

حيث ان هذا من شانة ان يقوي من جدران المهبل المتراخي،

 

و يقوي الرحم،

 

و يعمل على قبض العضلات المسترخيه منه،

 

و يوقف الافرازات و الرشوحات المختلفة التي تعقب عملية الولادة،

 

و يعيد الزوجه الى ما كانت عليه من حيوية قبل عملية الولاة.
و كرات العفص Allepo Oak Gall تحتوي على مواد مضاده للاكسدة،

 

و مواد مضاده للعدوي بالامراض المختلفة،

 

كما انها تحتوي على البروتينات،

 

و انواع منه الكربوهيدرات،

 

و كذلك الكالسيوم،

 

و الحديد،

 

و فيتامين ا و ب).

 

و كريات العفص تعتبر ما ده امنه و طبيعية،

 

و ليس لها مضاعفات جانبيه تذكر.

استعمالات اخرى لكريات العفص

فهي تساعد على الاحساس بالذات و الرضي عن النفس لدي المرأة من ناحيه و اجباتها العاطفيه نحو الزوج،

 

كما انها بذلك تساعد على الاحساس بتاخر سن انقطاع الطمث او ما يعرف بسن الياس).
كما ان استعمال كريات العفص يساعد على شفاء الجروح المختلفة في الاماكن الحساسه من الجسم،

 

و تعين على شفاء البواسير او الدوالي الشرجية،

 

و تقلل من الاضرار التي قد تلحق باللثه الاسفنجيه او المتورمه و يعمل على شفائها،

 

كما يستخدم لغرغره الحلق عقب التهاب اللوزتين او الفم،

 

و يزيل الانتفاخ الحاصل في البطن نتيجة لتراكم الغازات المختلفة.
لا يجب ان تستخدم كريات العفص اواحد منتجاتها في حال الحمل،

 

و لا باس ان كانت الام ترضع و ليدها،

 

فلا ما نع من استعمال كريات العفص.

المعالجه الطبيعية للعجز الجنسي عند المراة

تدني مستوي الاداء العاطفي لدي المرأة يعزي الى تدني مستوي توارد الدم للاعضاء الجنسية الهامه للاحساس بتلك العملية العاطفية.
و السبب الاهم في ذلك هو نتيجة لاستصال العضوي التناسلي الانثوى،

 

و بعض الانسجه الاخرى الحساسه عند الاناث،

 

نتيجة عمليات الختان التي تجري للبنات في مقتبل العمر على التحديد،

 

و هذا العضو و ما حولة يحتوي تشريحيا على اوعيه دمويه هامه تحمل الدم بما يحوية من هرمونات منبهه للحالة العاطفيه و الحسيه الى تلك المنطقة.
و النتيجة هو تدني الشعور بالاحساس او الفتور الجنسي عند المراة،

 

و هذا بالطبع قد يزعج الرجل كثيرا،

 

و يترتب عليه كثير من المشاكل العائليه بين الزوجين،

 

و هو يعتبر باب لا يمكن لاحد ان يطرقه،

 

و امر لا يمكن اعلانة بصراحة،

 

و بدلا من ذلك يخلق بعض الزوجين او كلاهما اعذار اخرى ربما لا تكون مقبولة،

 

حيث ان هذا الامر من الخطوط الحمراء التي لا يجب على الزوجين تجاوزهما صراحه في عالمنا الشرقى.

وقد بينت الدراسات العلميه التي اجريت في هذا الشان،

 

ان الحمض الاميني ل ارجنين L-Arginine يعتبر عنصر هام لاحداث النشوه او الاثاره اذا ما تم دهنة موضعيا على الانسجه الحساسه في جسم المراة،

 

حيث انه يتحول في التو الى مركب هام و هو اكسيد النيتريك nitric oxide الموسع للاوعيه الدموية،

 

بما يسمح بتدفق الدم حول تلك المنطقة الحساسه من جسم المراة،

 

و يزيدها ثقه في النفس،

 

و يكسبها بعض من المشاعر الحميمه تجاة الزوج.
و علاوه على ذلك فان تورد الدم على هذا النحو يعمل على ترطيب تلك المناطق الحساسة،

 

و هذا من شانة ان يحرك المشاعر الدفينه عند المرأة نحو زوجها و تبعات ذلك من الامور الواجبة بين الزوجين.
و لعل الجمع بين الحمض الاميني ل ارجنين L-Arginine و مشتق الحمض الاميني اورثنين الفا كيتو جلوتيرات OKG Ornithine Alpha KetoGlutarate و الذي يعمل على ازاله مركبات الامونيا ammonia scavenger من الانسجه اولا باول يساعد كل منهما على ان تكون الانسجه دائما سليمه و غير مصابه بالعدوي المختلفة خصوصا في المناطق الحساسه من الجسم،

 

و هذا المركب الاخير يمكن ان يتحول الى الحمض الاميني L-Arginine عند حاجة الجسم الى ذلك.
و على مدي عمر المرأة من لحظه البلوغ،

 

و حتى حدوث سن الياس،

 

و هي تتعرض الى تيارات متواتره و متذبذبه من الهرمونات التي تعلو و تهبط في جسدها،

 

مما يؤدي احيانا الى حدوث نقص في سماكه الاغشيه المبطنه لقناة المهبل،

 

و قله في ترطيب تلك الانسجة،

 

و ينجم عن ذلك صعوبه كبيرة في المباشره الجنسية بين الزوجين،

 

و ربما حدوث التهابات في الانسجه لتلك المناطق الحساسه في جسم المراة،

 

او حدوث تلوث بالبكتريا و الفطريات نتيجة ضعف و هشاشه تلك الانسجه لعدم توافر الدماء لها بالقدر الكاف،

 

فضلا عن فقد الاحساس و بروده المشاعر عند الزوجة،

 

و ما قد يتبع ذلك من احجام عن ممارسه الحقوق المشروعه بين الزوجين،

 

نتيجة للالام الحاده التي تحيق بتلك المنطقة،

 

و ما قد يتبع ذلك من عدم ارتياح بين الزوجين نتيجة للامر الواقع.
و باستعمال الكريم او الهلام المعد من تلك الاحماض الامينية،

 

فانة يعمل على تجديد ما فقد من خلايا و تصحيح و ضعها،

 

كما انه يحميها ضد الالتهابات المختلفة.

 

  • العفص
  • العفص للتضييق
  • العفص لتضييق المهبل
  • العفصه للتضييق
  • عشبه العفص لتضييق المهبل
  • إستعمالات العفص
  • طريقة استخدام كريات العفص
  • طريقة استعمال العفص لتضييق المهبل
  • فوائد العفص
  • فوائد حب العفص
  • كيف يستخدم العفص لاالتضيق
4٬179 views

استخدام العفص للتضييق