1:40 مساءً الأحد 17 فبراير، 2019






ارقام وحروف

بالصور ارقام وحروف 20160820 785

 

بسم الله و الحمد لله و الصلاه و السلام على نبينا محمد اشرف خلق الله و على اله و صحبه و من اقتفي اثره و اهتدي بهداه ,

اما بعد … يقول الله تعالى في كتابه الكريم

و يجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق و اتخذوا اياتى و ما انذروا هزوا [الكهف 56]

سوف نتناول بفضل الله تعالى في هذا المقال بعض الاكاذيب و الافتراءات الواهيه التي و ردت على لسان عدو نفسه و عدو البشريه زكريا بطرس حول القران الكريم …

ولا نبالغ عندما نصف شخصا كهذا بعدو البشريه .

.

فما يفعله هذا القس يعد بمثابه عداء مبين و كره و اضح لكل البشر نصاري و مسلمين .

.

فهو يريد ان يلقي بالجميع في هاويه الضلال حتى لا يكون وحيدا على درب الغواية

ولا نقصد بردنا هذا التحقير من ديانه او عقيده احد ,

و لكن الهدف هو اظهار الحق و دمغ الباطل … و صدق المولي اذ يقول

بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق ,

و لكم الويل مما تصفون [الانبياء 18]

وكذلك نهدف بهذا البحث مخاطبه اهل العقل من النصاري الباحثين عن الحقيقه حتى وان اختاروا البقاء على حبهم و عشقهم للقس الذي يغسل عقولهم باكاذيبه و يتلاعب بها كما يشاء مستغلا جهلهم بالاسلام .

قل يا ايها الناس قد جاءكم الحق من ربكم فمن اهتدي فانما يهتدى لنفسه و من ضل فانما يضل عليها و ما انا عليكم بوكيل [يونس 108]

شبهه الحروف المقطعه و دلالتها على الوهيه المسيح و شبهه وحش الرؤيا و الرقم 666

الان نتناول ما قاله زكريا المدلس في احدي حلقاته بخصوص الحروف المقطعه التي و ردت بمطلع بعض سور القران و نعقب على ما قال بالرد …

هل الحروف المقطعه كلام عاطل كما يدعي زكريا

اولا يقول زكريا ان الحروف المقطعه في القران هي كلام عاطل و لا يعرف اي من علماء المسلمين ما المقصود من هذه الحروف

!

الرد

يدعي المشككون انه و رد في فواتح 29 سوره بالقران الكريم حروف عاطله لا يفهم معناها و هي الحروف الوارده بالمواضع التاليه من القران

(الر و ردت بسور يونس ،



هود ،



يوسف ،



ابراهيم ،



الحجر

الم و رده بسور البقره ،



ال عمران ،



العنكبوت ،



الروم ،



لقمان ،



السجدة

المر و ردت بسوره الرعد

المص و ردت بسوره الاعراف

حم و ردت بسور غافر ،



فصلت ،



الزخرف ،



الدخان ،



الجاثيه ،



الاحقاف

حم عسق و ردت بسوره الشورى

ص و ردت بسوره ص

طس و ردت بسوره النمل

طسم و ردت بسور الشعراء ،



القصص

طه و ردت بسوره طه

ق و ردت بسوره ق

كهيعص و ردت بسوره مريم

ن و ردت بسوره القلم

يس و ردت بسوره يس

اطلق الافاكون على هذه الحروف وصف ” الكلام العاطل ” و الكلام العاطل هو ” اللغو ” الذي لا معنى له قط

وللرد نقول اما عن هذه الحروف ،



التي افتتحت بها بعض سور القران ،



فقد فهمت منها الامه التي انزل عليها القران بلغتها العريقه اكثر من عشرين معنى ،



و ما تزال الدراسات القرانيه الحديثه تضيف جديدا الى تلك المعاني التي رصدها الاقدمون .

فلو كانت ” عاطله ” كما يدعي خصوم الاسلام ،



ما فهم منها احد معنى واحدا .

ولو جارينا جدلا هؤلاء المتحاملين على كتاب الله العزيز من ان هذه ” الحروف ” عاطله من المعاني ،



لوجدنا شططا في اتهامهم القران كله بانه ” كلام عاطل ” لانها لا تتجاوز ثماني و عشرين ايه ،



باستبعاد ” طه” و ” يس ” لانهما اسمان للنبي صلى الله عليه و سلم ،



حذف منهما اداه النداء و التقدير: يا ” طه ” يا ” يس ” بدليل ذكر الضمير العائد عليه هكذا
ما انزلنا عليك القران لتشقى و انك لمن المرسلين .

وباستبعاد هاتين السورتين من السور التسع و العشرين تصبح هذه السور سبعا و عشرين سوره ،



منها سوره الشوري ،



التي ذكرت فيها هذه الحروف المقطعه مرتين هكذا “حم ،



عسق ”

فيكون بذلك عدد الايات موضوع هذه الملاحظه ثماني و عشرين ايه في القران كله ،



و عدد ايات القران الكريم 6236 ايه .



فكيف ينطبق وصف ثمان و عشرين ايه على 6208 ايه

.

والمعاني التي فهمت من هذه ” الحروف ” كثيره نختار منها ما ياتي في الرد على هؤلاء الخصوم

الراي الاول

يري بعض العلماء القدامي ان هذه الفواتح ،



مثل: الم ،



و الر ،



و المص .



تشير الى اعجاز القران بانه مؤلف من الحروف التي عرفها العرب ،



و صاغوا منها مفرداتهم ،



و صاغوا من مفرداتهم تراكيبهم وان القران لم يغير من اصول اللغه و ما دتها شيئا ،

ومع ذلك كان القران معجزا لهم ؛



لا لانه نزل بلغه تغاير لغتهم ،



و لكن لانه نزل بعلم الله عز و جل ،



كما يتفوق صانع على صانع اخر في حذقه و مهارته في صنعته مع ان الماده التي استخدمها الصانعان في ” النموذج المصنوع ” واحده و في هذا قطع للحجه عنهم .

ويؤيد هذا قوله سبحانه و تعالى

ام يقولون افتراه



قل فاتوا بعشر سور مثله مفتريات و ادعوا من استطعتم من دون الله ان كنتم صادقين [هود 13]

وكان الله تعالى يقول لهم هذه هي حروف لغتكم التي تعرفونها و التي برعتم و ابدعتم فيها و مع هذا اتحداكم في الاتيان بمثل هذا القران النازل باللغه التي تفوقتم فيها

فلياتوا بحديث مثله ان كانوا صادقين [الطور 34]

قل لئن اجتمعت الانس و الجن على ان ياتوا بمثل هذا القران لا ياتون بمثله و لو كان بعضهم لبعض ظهيرا [الاسراء 88]

الراي الثاني

ان هذه الحروف ” المقطعه ” التي بدئت بها بعض سور القران انما هي ادوات صوتيه مثيره لانتباه السامعين ،



يقصد بها تفريغ القلوب من الشواغل الصارفه لها عن السماع من اول و هله .

فمثلا ” الم ” في مطلع سوره البقره ،



و هي تنطق هكذا ” الف لام ميم ” تستغرق مسافه من الزمن بقدر ما يتسع لتسعه اصوات يتخللها المد اي مد الصوت)

فعندما تقرع هذه الحروف السمع تهيؤه ،



و تجذبه لعقبي الكلام قبل ان يسمع السامع قوله تعالى بعد هذه الاصوات التسعه

ذلك الكتاب لا ريب فيه هدي للمتقين [البقره 2]

واثاره الانتباه بمثل هذه المداخل سمه من سمات البيان العالي ،



و لذلك يطلق بعض الدارسين على هذه الحروف في فواتح السور عباره ” قرع عصي ” و هي و سيله كانت تستعمل في ايقاظ النائم ،



و تنبيه الغافل

وهي كنايه لطيفه ،



و تطبيقها على هذه الحروف غير مستنكر .



لان الله عز و جل دعا الناس لسماع كلامه ،



و تدبر معانيه ،



و في ذلك يقول سبحانه و تعالى

و اذا قرئ القران فاستمعوا له و انصتوا لعلكم ترحمون [الاعراف 204]

الراي الثالث

يري الامام الزمخشري ان في هذه ” الحروف ” سرا دقيقا من اسرار الاعجاز القراني المفحم ،



و خلاصه رايه نعرضها في الاتي

و اعلم انك اذا تاملت ما اورده الله عز سلطانه في الفواتح من هذه الاسماء يقصد الحروف و جدتها نصف حروف المعجم ،



اربعه عشر سواء ،



و هي

” الالف و اللام و الميم و الصاد ،



و الراء و الكاف و الهاء ،



و الياء و العين و الطاء و السين و الحاء ،



و القاف و النون ” في تسع و عشرين سوره ،



علي حذو حروف المعجم .

ثم اذا نظرت في هذه الاربعه عشر و جدتها مشتمله على انصاف اجناس الحروف ،

بيان ذلك ان فيها من المهموسه نصفها

” الصاد ،



و الكاف ،



و الهاء و السين و الخاء ” .

ومن المجهوره نصفها

” الالف و اللام و الميم ،



و الراء و العين و الطاء ،



و القاف و الياء و النون .



ومن الشديده نصفها

” الالف و الكاف ،



و الطاء و القاف ” .

ومن الرخوه نصفها

” اللام و الميم ،



و الراء و الصاد ،



و الهاء و العين ،



و السين و الحاء و الياء و النون “.

ومن المطبقه نصفها

” الصاد و الطاء “.

ومن المنفتحه نصفها

” الالف و اللام ،



و الميم و الراء ،



و الكاف ،



و الهاء و العين و السين و الحاء ،



و القاف و الياء و النون “.

ومن المستعليه نصفها:

” القاف و الصاد ،



و الطاء “.

ومن المنخفضه نصفها

” الالف و اللام و الميم ،



و الراء و الكاف و الهاء ،



و الياء ،



و العين و السين ،



و الحاء و النون “.

ومن حروف القلقله نصفها: ” القاف و الطاء ” .

يريد الزمخشري ان يقول: ان هذه الحروف المذكوره يلحظ فيها ملحظان اعجازيان

الاول من حيث عدد الابجديه العربيه ،



و هي ثمانيه و عشرون حرفا .



فان هذه الحروف المذكوره في فواتح السور تعادل نصف حروف الابجديه ،



يعني ان المذكور منها اربعه عشر حرفا و الذي لم يذكر مثلها اربعه عشر حرفا
14+14 = 28 حرفا هي مجموع الابجديه العربية.

الثاني فهو ملحظ اعجازي من حيث صفات الحروف و هي

الهمس في مقابله الجهاره .

الشده في مقابله الرخاوه .

الانطباق في مقابله الانفتاح .

والاستعلاء في مقابله الانخفاض .

والقلقله في مقابله غيرها .

نجد هذه الحروف المذكوره في الفواتح القرانيه لبعض سور القران تعادل نصف احرف كل صفه من الصفات السبع المذكوره .

وهذا الانتصاف مع ما يلاحظ فيه من التناسب الدقيق بين المذكور و المتروك ،



لا يوجد الا في كلام الله المنزل على محمد صلى الله عليه و سلم ,

وهو ذو مغزي اعجازي مذهل لذوي الالباب ،



لذلك نري الامام جار الله الزمخشري يقول معقبا على هذا الصنع الحكيم

فسبحان الذي دقت في كل شىء حكمته.

و هو المطابق للطائف التنزيل و اختصاراته .



فكان الله عز اسمه عدد على العرب الالفاظ التي منها تراكيب كلامهم ،



اشاره الى ما ذكرت من التبكيت لهم ،



و الزام الحجه اياهم

ثم اخذ الامام الزمخشري يذكر في اسهاب الدقائق و الاسرار و اللطائف التي تستشف من هذه ” الحروف ” التي بدئت بها بعض سور القران ،



و تابعه في ذلك السيد الشريف في حاشيته التي وضعها على الكشاف ،



و المطبوعه باسفل تفسير الزمخشري ,

و بقي امر مهم في الرد على هذه الشبهه التي اثارها خصوم الاسلام ،



و هي شبهه وصف القران بالكلام العاطل .



نذكره في ايجاز في الاتي

لو كانت هذه ” الحروف ” من الكلام العاطل لما تركها العرب المعارضون للدعوه في عصر نزول القران ،



و هم المشهود لهم بالفصاحه و البلاغه و المهاره في البيان انشاء و نقدا ؛

فعلي قدر ما طعن العرب المشركون في القران ,

لم يثبت عنهم انهم عابوا هذه ” الفواتح ” و هم اهل الذكر ” الاختصاص ” في هذا المجال .



و اين يكون ” الخواجات ” الذين يتصدون الان لنقد القران من اولئك الذين كانوا اعلم الناس بمزايا الكلام و عيوبه

وقد ذكر القران نفسه مطاعن مشركي العرب في القران ،



و لم يذكر بينها انهم اخذوا على القران اي ما خذ ،



لا في مفرداته و لا في جمله ،



و لا في تراكيبه .



بل على العكس سلموا له بالتفوق في هذا الجانب ،

بل و كثير من العرب غير المسلمين امتدحوا هذا النظم القراني و رفعوه فوق كلام الانس و الجن

ولشده تاثيره على النفوس اكتفوا بالتواصي بينهم على عدم سماعه ،



و الشوشره عليه

{وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القران و الغوا فيه لعلكم تغلبون فصلت 26

والطاعنون الجدد في القران لا قدره لهم على فهم تراكيب اللغه العربيه ،



و لا على صوغ تراكيبها صوغا سليما ،



و الشرط فيمن يتصدي لنقد شىء ان تكون خبرته و تجربته اقوي من الشىء الذي ينقده .



و هذا الشرط منعدم اصلا عندهم .

زكريا بطرس يكتشف سر الحروف المقطعه



:

اما بالنسبه لمفاجاه زكريا بطرس الرهيبه التي جاء بها في حلقته الكوميديه فتكمن في ادعائه بانه اكتشف سر الحروف المقطعه بعد 14 قرنا من الزمان

!

يدعي ابوجهل العصر الحديث ان بحيرا الراهب علم النبي محمد القران ثم تاب بحيرا من بعد ذلك و اخترع الحروف المقطعه و وضع فيها سر المسيحيه ليستخدم النصاري حساب الجمل في فهم هذه الحروف

!

والدليل كما يقول بطرس ان الايه 92 في سور يونس تقول فان كنت في شك مما انزلنا اليك فاسال الذين يقرؤون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين

(طبعا يقصد ابونا زكريا المفسر الجديد للقران بالذين يقرؤون الكتاب من قبلك النصاري عباد اليسوع المحرفين لكتاب الله و ليس اهل الحق من اهل الكتاب الذين شهدوا بنبوه النبي محمد و عرفوه من كتبهم كما يعرفون ابنائهم

ثم بني زكريا بطرس كذبه اكبر على كذبته الاولي حيث جاء ببعض الحروف المقطعه من فواتح سور القران و حسبها بحساب الجمل ليدلل بها على الوهيه المسيح للخراف الذين يسيرون خلفه دون بحث او تدبر

وللرد على خوزعبلات زكريا بطرس علينا ان نجيب على الاسئله التاليه

من هو بحيرا الراهب

ما المقصود بحساب الجمل

ما هي حقيقه حسابات زكريا بطرس للحروف المقطعه بحساب الجمل

ما حقيقه الوحش المذكور في سفر الرؤيا و الرقم 666

اولا من هو بحيرا الراهب

بحيرا الراهب هو ذلك الراهب الذي كان يعيش في بلاد الشام و لم يرد ذكره في كل كتب التراث و التاريخ الاسلامه الا بالقصه المعروفه لاغلب المسلمين و التي تفيد بانه قابل رسول الله مره واحده حين كان عمر الرسول 12 عام و كان مع عمه في رحله تجاره للشام و راى فيه بحيرا علامات نبي اخر الزمان الذي ينتظره اهل الكتاب فبشر عم النبي بان هذا الصبي سيكون النبي المنتظر .

ولم يرد ذكر بحيرا بعد هذه الروايه باي كلام في اي كتاب في الدنيا بما تقياه زكريا من خرافات كقوله بان بحيرا علم الرسول القران ثم تاب ثم اخترع الحروف المقطعه

!

بل حتى الروايه صحيحه الاسناد لقصه مقابله الراهب الشامي مع النبي لا تسمي الراهب و لا تذكر بانه كان يدعي بحيرا كما اوضح الامام الالبانى)

فلا ندري من اين ياتي ابو جهل النصاري بخرافاته عن بحيرا و هو يعلم جيدا ان الكلام بدون دليل لا يعجز عنه اجهل الخلق .

ولتضحك عزيزي القارىء بملء فيك و انت تشاهد بنفسك زكريا بطرس و هو يفضح نفسه و يكشف كذبه عندما يتحدث عن تعليم بحيرا الراهب للرسول



..

شاهد هذا الفيديو

القمص زكريا بطرس و الراهب بحيرا..

كوميدى

و العجيب ان زكريا بطرس ذكر لمشاهديه الغلابه معلومه ما عن الراهب بحيرا تنقض كل ما يقول و يدعيه ,

فنجده يقول ان بحيرا الراهب ما ت في الثانيه هجريا و لا نعلم مصدره في هذه المعلومة و لكن هذا يدمر ما يقوله الكذوب من ان بحيرا الف الحروف المقطعة

لان الحروف المقطعه كما ان منها ما هو مكي كذلك منها ما هو مدني اي نزل بعد الهجرة)

وهذا يعني ان سورا كسور البقره و ال عمران و الرعد و التي جاء بمطلعها حروف مقطعه نزلت بالكامل بعد موت بحيرا .

.

فمن الذي اخترعها يا زكريا ليضع فيها الاسرار المسيحيه المتعلقه بعباده الانسان و تاليه المصلوب العاري و تثليث الواحد و توحيد الثلاثه

!!

لقد رد القران الكريم على اشباه زكريا بطرس من كفار قريش الذيت اتهموا النبي بانه تعلم القران من غيره …

نعم لم يذكر المشركون اسم بحيرا و لكنهم ذكروا اسماءا اخري لاشخاص مثل جبر و يسار زعموا ان الرسول تعلم القران منهم و رد القران عليهم

وهذا دليل على ان اعداء الاسلام في كل زمان يسيرون على نهج واحد في الكذب و الافتراء على دين الله

قال تعالى

و قال الذين كفروا ان هذا الا افك افتراه و اعانه عليه قوم اخرون فقد جاؤوا ظلما و زورا 4}

وقالوا اساطير الاولين اكتتبها فهى تملي عليه بكره و اصيلا 5 قل انزله الذى يعلم السر في السماوات و الارض انه كان غفورا رحيما

وقال كذلك

(‏ و كذلك نصرف الايات و ليقولوا درست و لنبينه لقوم يعلمون ,

اتبع ما اوحى اليك من ربك لا اله الا هو و اعرض عن المشركين

وقال تعالى

(‏ولقد نعلم انهم يقولون انما يعلمه بشر



لسان الذى يلحدون اليه اعجمى و هذا لسان عربى مبين‏)

وقال جل شانه

{وما كنت تتلو من قبله من كتاب و لا تخطه بيمينك اذا لارتاب المبطلون .

هكذا نجد ان المولي سبحانه يعلم ما يجول في نفوس هؤلاء المبطلين و يعلم ما يكيدون به للاسلام من افتراءات و اباطيل تتكرر في كل زمان و يعتقد مثيروها بغبائهم انهم سيطفئون بها نور الله ,

و الله متم نوره و لو كره الكافرون .

قال تعالى عن كتابه العزيز

(‏ قل هو للذين امنوا هدي و شفاء ,

و الذين لا يؤمنون في اذانهم و قر و هو عليهم عمي .



اولئك ينادون من مكان بعيد ‏)

ثانيا ما المقصود بحساب الجمل

هو حساب قديم ناتج عن حاجه البشر الى التعبير عن الحروف بالارقام ،



فكانوا يعطون لكل حرف من حروف اللغه رقما خاصا به ،



و يختلف هذا الرقم من حضاره لاخري .

.

  • ما ارقام الاحرف
339 views

ارقام وحروف