1:35 مساءً الخميس 21 مارس، 2019






اجمل منشورات الفيس بوك

بالصور اجمل منشورات الفيس بوك 20160817 1715

الملك طلب من و زرائه طلب غريب و السبب

فى يوم من الأيام استدعي الملك و زراءه الثلاثه و طلب منهم امر غريب
طلب من كل و زير ان يأخذ كيس و يذهب الى بستان القصر و أن يملئ هذا الكيس للملك
من مختلف طيبات الثمار و الزروع كما طلب منهم ان لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة
و ان لا يسندوها الى احد اخر استغرب الوزراء من طلب الملك و اخذ كل واحد منهم
كيسه و أنطلق الى البستان
اما الوزير الأول فقد حرص على ان يرضى الملك فجمع من كل الثمرات من افضل و أجود المحصول و كان يتخير الطيب و الجيد من الثمار حتى ملئ الكيس
اما الوزير الثانى فقد كان مقتنعا بأن الملك لا يريد الثمار و لا يحتاجها لنفسه
و أنه لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و اهمال فلم يتحري الطيب من الفاسد
حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق.
اما الوزير الثالث فلم يعتقد ان الملك سوف يهتم بمحتوي الكيس اصلا فملئ الكيس
بالحشائش و الأعشاب و أوراق الأشجار.
و في اليوم التالى امر الملك ان يؤتي بالوزراء الثلاثه مع الأكياس التى جمعوها فلما
اجتمع الوزراء بالملك امر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثه و يسجنوهم على
حده كل واحد منهم مع الكيس الذى معه لمده ثلاثه اشهر، في سجن بعيد لا يصل اليهم
فيه احد كان, و أن يمنع عنهم الأكل و الشرب، فأما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات
الثمار التى جمعها حتى انقضت الأشهر الثلاثه و أما الوزير الثانى فقد عاش الشهور
الثلاثه في ضيق و قله حيله معتمدا على ما صلح فقط من الثمار التى جمعها ، اما
الوزير الثالث فقد ما ت جوعا قبل ان ينقضى الشهر الأول
و هكذا اسأل نفسك من اي نوع انت فأنت الآن في بستان الدنيا لك الحريه ان تجمع من
الأعمال الطيبه او الأعمال الخبيثه و لكن غدا عندما يأمر ملك الملوك ان تسجن في
قبرك ،
في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك , ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال
التى جمعتها في حياتك الدنيا
لنقف الآن مع انفسنا و نقرر ماذا سنفعل غدا في سجننا

  • أجود منشورات الفيس
291 views

اجمل منشورات الفيس بوك