1:20 صباحًا الثلاثاء 19 نوفمبر، 2019


اجمل ما قيل في الحب والعشق نزار قباني

 

صورة اجمل ما قيل في الحب والعشق نزار قباني

صور

متى ستعرف كم اهواك
متى ستعرف كم اهواك يا رجلا
أبيع من اجلة الدنيا و ما فيها
يا من تحديت في حبى له مدنا
بحالها و سأمضى في تحديها
لو تطلب البحر في عينيك اسكبه
أو تطلب الشمس في كفيك ارميها
أنا احبك فوق الغيم اكتبها
وللعصا فير و الأشجار احكيها
أنا احبك فوق الماء انقشها
وللعنا قيد و الأقداح اسقيها
أنا احبك يا سيفا اسال دمي
يا قصة لست ادرى ما اسميها
أنا احبك حاول ان تساعدني
فإن من بدا المأساه ينهيها
وإن من فتح الأبواب يغلقها
وإن من اشعل النيران يطفيها
يا من يدخن في صمت و يتركني
فى البحر ارفع مرساتى و ألقيها
ألا ترانى ببحر الحب غارقة
والموج يمضغ امالى و يرميها
إنزال قليلا عن الأهداب يا رجلا
مازال يقتل احلامي و يحييها
كفاك تلعب دور العاشقين معي
وتنتقى كلمات لست تعنيها
كم اخترعت مكاتيبا سترسلها
وأسعدتنى و رودا سوف تهديها
وكم ذهبت لوعد لا وجود له
وكم حلمت بأثواب سأشتريها
وكم تمنيت لو للرقص تطلبني
وحيرتنى ذراعى اين القيها
ارجع الى فإن الأرض و اقعة
كأنما فرت من ثوانيها
أرجع فبعدك لا عقد اعلقه
ولا لمست عطورى في اوانيها
لمن جمالى لمن شال الحرير لمن
ضفائرى منذ اعوام اربيها
ارجع كما انت صحوا كنت ام مطرا
فما حياتي انا ان لم تكن فيها

( اختارى )
اني خيرتك فاختاري
ما بين الموت على صدري..
او فوق دفاتر اشعاري..
اختارى الحب..

 

او اللاحب
فجبن الا تختاري..
لا توجد منطقة و سطى
ما بين الجنه و النار..

إرمى اوراقك كاملة..
و سأرضي عن اي قرار..
قولي.

 

انفعلي.

 

انفجري
لا تقفى مثل المسمار..
لا يمكن ان ابقي ابدا
كالقشه تحت الأمطار
اختارى قدرا بين اثنين
و ما اعنفها اقداري..

مرهقه انت..

 

و خائفة
و طويل جدا..

 

مشواري
غوصى في البحر..

 

او ابتعدي
لا بحر من غير دوار..
الحب مواجهه كبرى
ابحار ضد التيار
صلب..

 

و عذاب..

 

و دموع
و رحيل بين الأقمار..
يقتلنى جبنك يا امرأة
تتسلي من خلف ستار..
اني لا اؤمن في حب..
لا يحمل نزق الثوار..
لا يكسر كل الأسوار
لا يضرب مثل الإعصار..
اه..

 

لو حبك يبلعني
يقلعني..

 

مثل الإعصار..

إنى خيرتك..

 

فاختاري
ما بين الموت على صدري
او فوق دفاتر اشعاري
لا توجد منطقة و سطى
ما بين الجنه و النار

حين احبك

يتغير

حين احبك شكل الكره الأرضية

تتلاقي طرق العالم فوق يديك و فوق يديه

يتغير ترتيب الأفلاك

تتكاثر في البحر الأسماك

ويسافر قمر في دورتي الدموية

يتغير كل شيء

أصبح شجرا … اصبح مطرا

أصبح ضوء اسود داخل عيون اسبانية

تتحضر حين احبك الاف الكلمات

تتشكل لغه اخرى

مدن اخرى … امم اخرى

تسرع انفاس الساعات

يمتليء البحر الأبيض حين احبك

أزهارا حمراء

وتلوح بلاد فوق الماء

وتغيب بلاد تحت الماء

قصيده الحزن – من ديوان “قصائد متوحشه ” – 1970 – اغنية كاظم الساهر ” في مدرسة الحب”

علمنى حبك ان احزن

وأنا محتاج منذ عصور
لأمرأة..

 

تجعلنى احزن
لأمرأة..

 

ابكى فوق ذراعيها
مثل العصفور
لأمرأه .

 

.

 

تجمع اجزائي
كشظايا البلور المكسور
علمنى حبك .

 

.

 

سيدتى اسوا عادات
علمنى افتح فنجانى في الليلة الاف المرات
و أجرب طلب العطارين .

 

.

 

و أطرق باب العرافات
علمنى اخرج من بيتي .

 

.لأمشط ارصفه الطرقات
و أطارد و جهك في الأمطار .

 

.

 

و في اضواء السيارات
اطارد ثوبك في اثواب المجهولات
اطارد طيفك
حتى
حتى
في اوراق الإعلانات
علمنى حبك كيف اهيم على و جهى ساعات
بحثا عن شعر غجرى تحسدة كل الغجريات
بحثا عن و جة .

 

.

 

عن صوت .

 

.

 

هو كل الأوجة و الأصوات
ادخلنى حبك سيدتى .

 

.

 

مدن الأحزان
و أنا من قبلك لم ادخل مدن الأحزان
لم اعرف ابدا ان الدمع هو الإنسان
وان الإنسان بلا حزن .

 

.

 

ذكري انسان
علمنى حبك
علمنى حبك ان اتصرف كالصبيان
ان ارسم و جهك بالطبشور على الحيطان
و على اشرعة الصيادين .

 

.

 

على الأجراس على الصلبان
علمنى حبك
كيف الحب يغير خارطه الأزمان
علمنى اني حين احب تكف الأرض عن الدوران
علمنى حبك اشياء
ما كانت ابدا في الحسبان
فقرأت اقاصيص الأطفال .

 

.

 

دخلت قصور ملوك الجان
و حلمت ان تتزوجنى بنت السلطان
تلك العيناها .

 

.

 

اصفي من ماء الخلجان
تلك الشفتاها .

 

.

 

اشهى من زهر الرمان
و حلمت ان اخطفها مثل الفرسان
و حلمت بانى اهديها اطواق اللؤلؤ و المرجان
علمنى حبك يا سيدتى … ما الهذيان
علمنى كيف يمر العمر … و لا تأتى بنت السلطان
علمنى حبك … كيف احبك في كل الأشياء
في الشجر العارى .

 

.

 

فى الأوراق اليابسة الصفراء
في الجو الماطر في الأنواء
في اصغر مقهي نشرب فيه مساء
قهوتنا السوداء
علمنى حبك ان اوى
لفنادق ليس لها اسماء
و مقاة ليس لها اسماء
علمنى حبك كيف الليل يضخم احزان الغرباء
علمنى كيف اري بيروت
امرأه طاغيه الأغراء
امرأه تلبس كل مساء
و ترش العطر على نهديها للبحارة و الأمراء
علمنى كيف ينام الحزن
كغلام مقطوع القدمين
“فى طرق ” الروشه ” و ” الحمراء
علمنى حبك ان احزن
و أنا محتاج منذ عصور
لامرأه تجعلنى احزن
لامرأه ابكى فوق ذراعيها
مثل العصفور
لامرأه تجمع اجزائي
كشظايا البلور المكسور

بغداد

مدى بساطى و املئى اكوابي و انسى العتاب فقد نسيت عتابي
عيناك،

 

يا بغداد ،

 

 

منذ طفولتى شمسان نائمتان في اهدابي
لا تنكرى و جهى ،

 

 

فأنت حبيبتي و ورود ما ئدتى و كأس شرابي
بغداد..

 

جئتك كالسفينه متعبا اخفى جراحاتى و راء ثيابي
و رميت رأسى فوق صدر اميرتى و تلاقت الشفتان بعد غياب
انا ذلك البحار ينفق عمرة في البحث عن حب و عن احباب

بغداد .

 

.

 

طرت على حرير عباءه و على ضفائر زينب و رباب
و هبطت كالعصفور يقصد عشة و الفجر عرس مآذن و قباب
حتى رأيتك قطعة من جوهر ترتاح بين النخل و الأعناب
حيث التفت اري ملامح موطنى و أشم في هذا التراب ترابي
لم اغترب ابدا … فكل سحابه بيضاء ،

 

 

فيها كبرياء سحابي
ان النجوم الساكنات هضابكم ذات النجوم الساكنات هضابي

بغداد..

 

عشت الحسن في الوانة لكن حسنك لم يكن بحسابي
ماذا سأكتب عنك يا فيروزتى فهواك لا يكفية الف كتاب
يغتالنى شعري،

 

فكل قصيده تمتصنى ،

 

 

تمتص زيت شبابي
الخنجر الذهبى يشرب من دمى و ينام في لحمى و في اعصابي

بغداد..

 

يا هزج الخلاخل و الحلي يا مخزن الأضواء و الأطياب
لا تظلمى و تر الربابه في يدى فالشوق اكبر من يدى و ربابي
قبل اللقاء الحلو كنت حبيبتي و حبيبتي تبقين بعد ذهابي

شكرا..
لطوق الياسمين.
و ضحكت لي..
و ظننت انك تعرفين
معنى سوار الياسمين
يأتى به رجل اليك…
ظننت انك تدركين……
…وجلست في ركن ركين.
تتمشطين..
و تنقطين العطر من قارورة
و تدمدمين
لحنا كأيامي حزين
قدماك في الخف المقصب..
جدولان من الحنين.
و قصدت دولاب الملابس..
تقلعين .

 

.وترتدين.
و طلبت ان اختار ماذا تلبسين…
افلى اذن؟
افلى انا تتجملين؟
و قفت…فى دوامةالألوان ملتهب الجبين.
*********
الأسود المكشوف من كتفيه..

 

هل تترددين؟
لكنة لون حزين!
لون كأيامي حزين.
و لبسته..

 

و ربطت طوق الياسمين.
و ظننت انك تعرفين…
معنى سوار الياسمين.
يأتى به رجل اليك..
ظننت انك تدركين..
هذا المساء..
بحانه صغري رأيتك ترقصين
تتكسرين على زنودالمعجبين
تتكسرين…
و تدمدمين…
في اذن فارسك الأمين.
لحنا فرنسي الرنين…
لحنا كأيامي حزين.
و بدأت اكتشف اليقين
و عرفت انك للسوي تتجملين.
و لهم ترشين العطور..
و تقلعين..وترتدين..
*****
و لمحت طوق الياسمين..
في الأرض مكتوم الأنين.
كالجثه البيضاء…تدفعة جموع الراقصين.
و يهم فارسك الوسيم..بأخذه..
فتمانعين..
و تقهقهين..
لا شئ يستدعى انحنائك…
ذاك طوق الياسمين

 

 

675 views