2:08 صباحًا السبت 16 نوفمبر، 2019


ابيات شعرية جميلة

صورة ابيات شعرية جميلة

صور

تسالنى من انت

 

و هي عليمة

وهل بفتى مثلى على حالة نكر

فقلت: كما شاءت و شاء لها الهوى

((قتيلك))قالت: ايهم

 

 

فهم كثر

وقالت: لقد ازري بك الدهر بعدنا

فقلت: معاذ الله بل انت لا الدهر

اراك عصى الدمع شيمتك الصبر

اما للهوي نهى عليك و لا امر

بلي انا مشتاق و عندي لوعة

ولكن مثلى لايذاع له سر  

اذا الليل اضوائى بسطت الهوى

واذللت دمعا من خلائقة الكبر

معللتى بالوصل و الموت دونه

واذا مت ظمانا فلا نزل القطر

اجمل ابيات عروه بن الورد

دعيني للغني اسعي فاني

رايت الناس شرهم الفقير

ويقصية الندى و تزدريه

حليلتة و ينهرة الصغير

ويلقى ذا الغني و له جلالة

يكاد فؤاد صاحبة يطير

قليل ذنبة و الذنب جم

ولكن للغنى رب غفور

اجمل ابيات الاخطل

قوم اذا استنبح الاضياف كلبهم

قالو لامهم: بولى على النتار

فتمنع البول شحا لاتجود به

ولا تبول لهم الا بمقدار

اجمل ابيات ابو العتاهية

يا رب ان عظمت ذنوبى كثرة

فلقد علمت بان عفوك اعظم

ان كان لا يدعوك الا محسن

فمن الذى يرجو و يدعو المجرم

ادعوك ربى كما امرت تضرعا

فاذا رددت يدى فمن ذا يرحم

مالى اليك و سيله الا الرجا

وجميل عفوك ثم اني مسلم

الهى لا تعذبنى فاني

مقر بالذى قد كان مني

ومالى حيله الا رجائي

لعفوك ان عفوت و حسن ظني

فكم منزله لى في البرايا

وانت على ذو فضل و مني

اذا فكرت في قدمي عليها

عضضت اناملى و قرعت سني

يظن الناس بى خيرا و اني

لشر الخلق ان لم تعف عني

اجن بزهره الدنيا جنونا

وافنى العمر فيها بالتمني

وبين يدى محتبس ثقيل

كانى قد دعيت له كاني

ولو اني صدقت الزهد عنها

قلبت لاهلها ظهر المجن

اجمل ابيات عبدالرحمن العشماوي

نسبى و نطرد يا ابي و نباد

فالي متى يتطاول الاوغاد

والي متى تدمى الجراح قلوبنا

والي متى تتقرح الاكباد

نصحوا على عزف الرصاص كاننا

زرع و غارات العدو حصاد

او ما لنا في المسلمين احبة

فيهم من العزم المميت سداد

يا و يحنا ماذا اصاب رجالنا

او ما لنا سعد و لا مقداد

او اة يا ابت على امجادنا

يختال فوق رفاتها الجلاد

لا تخش يا ابت على فربما

قامت على عزم الصغير بلاد

ميعادنا النصر المبين فان

يكن موت فعند الهنا الميعاد

دعنا نمت حتى تنال شهادة

فالموت في درب الهدي ميلاد

اجمل الابيات التي قيلت في حب الله

عرفت الهوي مذ عرفت هواك

واغلقت قلبي عن من سواك

وبت اناديك يا من ترى

خفايا القلوب و لسنا نراك

احبك حبين حب الهوى

وحبا لانك اهل لذاك

فاما الذى هو حب الهوى

فشغلى بذكرك عمن سواك

واما الذى انت اهل له

فكشفك لى الحجب حتى اراك

فلا الحمد في ذا و لا ذاك لي

ولكن لك الحمد في ذا و ذاك

واشتاق اليك شوق النوى

وشوقا لقرب الخطا من حماك

فاما الذى هو شوق النوى

فنار حياتي غدت في ضياك

واما اشتياقى لقرب الحما

فما تري الدموع لطول نواك

فلا الحمد في ذا و لا ذاك لي

ولكن لك الحمد في ذا و ذاك

رحل الكري عن مقلتى و جفاني

وتقرحت لفراقكم اجفاني

نفسي تتوق الى اللقاء فانه

يزداد عند لقائكم ايماني

قد كنت اطمع باجتماع دائم

واليوم اقنع باللقاء ثواني

ما قلت زورا حين قلت احبكم

ما الحب الا الحب في الرحمن

يفني و يذهب كل حب كاذب

وتبدل الاشواق بالاضغان

اما اذا كان الوداد لخالقي

فهناك تحت العرش يلتقيان

  • ابيات شعر جميله

538 views