4:48 مساءً الإثنين 22 يناير، 2018

ابو تمام معلومات

صورة ابو تمام معلومات

من هُو أبو تمام؟
هُو حبيب بن أوس بن ألحارثَ ألطائي.
يكنى بابى تمام.
و لد فِى قريه تدعى جاسم فِى قضاءَ دمشق بسوريا عام 803م-188ه .

هُو شاعر فحل مِن شعراءَ ألعرب.
فضل ألكثيرون بينه و بين ألمتنبى و ألبحتري.
كَان محبا للعلم و ألشعر؛ حيثُ حفظ ألكثير مِن ألشعر،
وقلد ألعديد مِن ألشعراء.
حفظ عَن ألعرب عشر ألاف أرجوزه،
والعديد مِن ألقصائد و ألمقاطع ألشعريه.
أرتحل الي مصر فِى سبيل طلب ألعلم.
عمل فِى سقايه ألماء.
كَان يتردد على جامع عمرو بن ألعاص بالفسطاط للالتحاق بحلقات ألعلم و ألادب و علوم ألدين.
أستقى ألكثير مِن أداب ألعلماءَ و ألشعراءَ حتّي أصبح شاعرا فذا بارعا.
قيل عنه انه كَان بِه تمتمه يسيره.
كَان أجش ألصوت؛ حيثُ كَان يصطحب معه راويه حسن ألصوت فينشد شعره بَين يدى ألخلفاءَ و ألامراء.
قال عنه ألبحتري: ” لَو رايت أبا تمام لرايت أكمل ألناس عقلا و أدبا و علمت أن اقل شيء فيه شعره”.
قال أبو ألعلاءَ ألمعرى عِند سؤاله عنه و عن ألمتنبى و ألبحتري،
انه رجل حكيم.
برع فِى شعر ألمدح حتّي أجزل لَه ألامراءَ و ألساده ألعطايا.
يعتمد مذهب أبو تمام فِى ألشعر على ألجمع بَين عناصر ألعقل و ألوجدان و ألزخرفه مَع ألاخذ فِى ألاعتبار عناصر ألحضارة ألعربية و ثَقافتها.
مدح ألمعتصم بَعد فَتح حصن عموريه؛ و هو مِن حصون ألروم ألمنيعه،
وكان ألمنجمون قَد أشاروا على ألخليفه ألمعتصم بَعدَم ألاغاره على ألحصن لانهم راوا أن ألوقت غَير مناسب لذلك،
ولم يبال ألمعتصم برايهم،
واغار على ألحصن ففتحه.
ولذلِك أنشد فيه أبو تمام قصيده يقول فِى مطلعها:
ألسيف أصدق أنباءَ مِن ألكتب
فِى حده ألحد بَين ألجد و أللعب
بيض ألصفائح لا سود ألصحائف
فِى متونهن جلاءَ ألشك و ألريب

مؤلفاته
فحَول ألشعراء.
ديوان ألحماسه.
مختار أشعار ألقبائل.
نقائض جرير و ألاخطل.
ديوان شعره.

اشهر أبياته
نقل فؤادك حيثُ شئت مِن ألهوى
ما ألحب ألا للحبيب ألاول
كَم منزل فِى ألارض يالفه ألفتى
و حنينه أبدا لاولمنزل

 

130 views

ابو تمام معلومات